توفيق الهندي يمثل أمام محكمة عسكرية ببيروت
آخر تحديث: 2001/12/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/10/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/12/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/10/11 هـ

توفيق الهندي يمثل أمام محكمة عسكرية ببيروت

توفيق الهندي
مثل أمام المحكمة العسكرية في بيروت مستشار حزب القوات اللبنانية المسيحي المحظور توفيق الهندي والصحفيان اللبنانيان حبيب يونس وأنطوان باسيل بتهمة "الاتصال مع العدو الإسرائيلي"، وذلك للمرة الأولى منذ أن أوقفوا في أغسطس/ آب الماضي.

واتهم الهندي بالاتصال مع المسؤول الإسرائيلي عوديد زاراي والرئيس السابق لأجهزة الاستخبارات في القوات اللبنانية غسان توما -اللاجئ في فرنسا- الذي حكم عليه غيابيا بالإعدام لتنسيق حملة ضد الوجود العسكري السوري في لبنان.

ويلاحق مدير تحرير مكتب صحيفة "الحياة" العربية في بيروت حبيب يونس بتهمة إجراء اتصالات مع زعيم حزب "حراس الأرز" الموالي لإسرائيل أتيان صقر المحكوم عليه بالإعدام غيابيا.

ويلاحق مراسل إذاعة شبكة "أم.بي.سي" السعودية أنطوان باسيل للتهم نفسها. وقد يتعرض الرجال الثلاثة لعقوبة الإعدام.

واعتقل الهندي ويونس وباسيل أثناء حملة اعتقالات نفذتها أجهزة استخبارات الجيش في الأوساط المسيحية المناهضة لسوريا دون موافقة الحكومة في أغسطس/ آب.

وكانت أجهزة الاستخبارات في الجيش أوقفت حوالي 200 ناشط معارض للوجود العسكري السوري في لبنان. وقد أفرج عن جميع الموقوفين باستثناء المتهمين الثلاثة. واحتج البطريرك الماروني الكاردينال نصر الله بطرس صفير على اعتقال هؤلاء المتهمين في عظة الميلاد ووصفهم بأنهم "سجناء سياسيون".

وفي الجلسة العلنية الأولى التي عقدت اليوم أرجئت جلسة النظر في ملف الهندي إلى 13 فبراير/ شباط، وملف يونس إلى 27 من الشهر نفسه بسبب عدم مثول توما وصقر الملاحقين في إطار الملفين.

المصدر : الفرنسية