كولن باول
أشاد وزير الخارجية الأميركي كولن باول بجهود اليمن في مجال مكافحة ما يسمى بالإرهاب. جاء ذلك في رسالة إلى الرئيس اليمني علي عبد الله صالح سلمها السفير الأميركي في صنعاء إدموند هال إلى وزير الخارجية اليمني أبو بكر عبدالله القربي.

وتعهد السفير الأميركي خلال اللقاء بتقديم الإمكانات اللازمة لدعم قدرات اليمن في محاربة ما يسمى بالإرهاب. وكانت الولايات المتحدة قد أشادت بالعملية العسكرية التي أطلقتها السلطات اليمنية لملاحقة عناصر القاعدة في بعض المحافظات اليمنية وأقرت بأنها مارست ضغوطا على اليمن لبذل مزيد من الجهود.

وكانت الحكومة اليمنية قد أطلقت مؤخرا عملية عسكرية واسعة النطاق لإلقاء القبض على عناصر تنظيم القاعدة أملا في تجنب ضربة عسكرية أميركية محتملة.

وأفادت مصادر يمنية أمس أن شخصا يشتبه بأنه عضو بتنظيم القاعدة اعتقل في إطار هذه الحملة. وبدأت العملية في ثلاث محافظات حدودية مع السعودية تقطنها قبائل معظمها خارج عن سيطرة السلطة المركزية.

وأسفرت الاشتباكات العنيفة التي وقعت الثلاثاء الماضي بين القوات اليمنية ورجال مسلحين في قرية الحصن في محافظة مأرب عن مقتل 22 شخصا هم 18 عسكريا بينهم ضابط وأربعة من أبناء القبائل.

يشار إلى أنه في التاسع من ديسمبر/ كانون الأول الجاري نقلت صحيفة لوس أنجلوس تايمز عن مسؤولين أميركيين قولهم إن اليمن قد يكون بين الأهداف المقبلة لحملة مكافحة ما يسمى بالإرهاب التي أطلقتها الولايات المتحدة.

المصدر : وكالات