منظمة أميركية: قصور كبير في الديمقراطية بالدول الإسلامية
آخر تحديث: 2001/12/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/10/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/12/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/10/7 هـ

منظمة أميركية: قصور كبير في الديمقراطية بالدول الإسلامية

قال تقرير لمنظمة أميركية إن الدول الإسلامية تعاني من قصور كبير في تطبيق الديمقراطية إذ إن نسبة الحكومات المنتخبة ديمقراطيا لا تتعدى 23% فقط مقابل 75% في الدول غير الإسلامية. ووضعت المنظمة ست دول إسلامية بين إحدى عشرة دولة اعتبرتها الأقل حرية في العالم.

واعتبرت منظمة "فريدوم هاوس" الأميركية غير الحكومية التي تصنف الدول بين حرة وحرة جزئيا وغير حرة أن 121 دولة من بين دول العالم الـ192 كانت ذات نهج ديمقراطي في العام الحالي، لكن لا تدخل في هذه الفئة سوى 11 من بين 47 دولة مسلمة. وأشارت إلى أن أيا من الدول العربية في الشرق الأوسط وأفريقيا الشمالية لم تكن ذات نهج ديمقراطي في العام 2001.

وشددت المنظمة على نقص الحريات المدنية بشكل خطير في العالم الإسلامي، ولم تصنف في خانة البلدان الحرة سوى دولة وحيدة ذات غالبية مسلمة هي مالي، في حين ذكرت أن 18 دولة مسلمة "حرة جزئيا" و28 أخرى تفتقد كليا هذا المفهوم.

وصنفت المنظمة في العالم غير الإسلامي 85 دولة "حرة" و40 "حرة جزئيا" و20 "غير حرة".

وقال رئيس المنظمة أدريان كاراتنيشي "بينما تتمتع معظم الدول الغربية وغير الغربية بمستويات مرتفعة جدا من الحرية يأتي العالم الإسلامي في المؤخرة".

وعددت المنظمة في تقريرها السنوي الدول الإحدى عشرة الأقل حرية في العالم وهي: أفغانستان وبورما وكوبا وغينيا الاستوائية والعراق وكوريا الشمالية وليبيا والسعودية والسودان وسوريا وتركمانستان.

المصدر : الفرنسية