ذكرت مصارد برلمانية أن مجلس الشعب المصري صوت اليوم بالموافقة على حظر عقوبة الجلد للمساجين الذكور في السجون المصرية. ووافق المجلس على إلغاء قانون عقوبة الجلد الذي كان وزير الداخلية المصري حبيب العادلي قد أوقف العمل به منذ نحو عام تقريبا.

وأوضح المصدر أن القانون كان يخول مأموري السجون بتقرير الحالات التي يستحق فيها السجناء عقوبة الجلد على مخالفات مثل سوء السلوك أو التشاجر مع السجناء الآخرين أو حيازة مخدرات أو أسلحة أو التعدي على حراس السجن. ولا تسري عقوبة الجلد المعمول بها منذ بدء إنشاء السجون في مصر على السجينات.

وأفاد تقرير صدر عن منظمة العفو الدولية في فبراير/ شباط الماضي بأنها ترحب بالخطوات التي اتخذتها مصر لمنع الجلد في السجون، ولكن التعذيب لا يزال يمارس على نطاق واسع وعشوائي في مراكز الشرطة والاعتقال. وتقول مصادر إن هناك حوالي 43 سجنا في مصر يبلغ عدد نزلائها نحو 70 ألف سجين.

المصدر : وكالات