عبد اللطيف عربيات
ناشد الأمين العام لجبهة العمل الإسلامي في الأردن عبد اللطيف عربيات وزير الخارجية الأردني عبد الإله الخطيب بأن يتدخل لدى السلطات الأميركية للإفراج عن النائب السابق ذيب أنيس المعتقل في شيكاغو بحجة مخالفة قوانين الهجرة.

وطالب بيان باسم الأمين العام للجبهة وزير الخارجية الأردني عبد الإله الخطيب ببذل قصارى جهده "لضمان سرعة الإفراج عن ذيب وإعادته إلى بلده، وإبلاغ الخارجية الأميركية باحتجاج الأردن حكومة وشعبا على الإجراء بحق شخصية وطنية أردنية معروفة".

وقال البيان إن الشيخ ذيب اعتاد منذ سنوات زيارة الولايات المتحدة بدعوة من المؤسسات والهيئات العربية والإسلامية هناك ولاسيما في شهر رمضان المبارك للقيام بدور دعوي وتثقيفي وخيري، ولم يتعرض في يوم من الأيام إلى المساءلة.

وقالت مصادر عائلته في الأردن إن الشيخ ذيب (75 عاما) اعتقل قبل أيام من عودته إلى عمان بالرغم من وجود تأشيرة صالحة حتى عام 2003 وقد اعتاد القيام بعدة رحلات للولايات المتحدة في السنوات الأخيرة، وكان يعتقد أن التأشيرة لازالت صالحة.

وذكرت زوجته في تصريح صحفي نشر اليوم أنها تلقت اتصالا هاتفيا من زوجها أمس من مكان اعتقاله في شيكاغو قال لها فيه إن سبب اعتقاله هو إلغاء تأشيرة الدخول التي كان قد حصل عليها سابقا، وقالت إن زوجها لم يتم إبلاغه بإلغاء التأشيرة.

وكانت متحدثة باسم دائرة الهجرة الأميركية أكدت احتجاز النائب الأردني السابق إلا أنها لم تعط تفاصيل. واعتقل مئات الأشخاص معظمهم من أصول شرق أوسطية في أعقاب هجمات 11 سبتمبر/ أيلول على نيويورك وواشنطن، وتمت معظم الاعتقالات بدعوى تجاوزات في قوانين الهجرة.

المصدر : رويترز