عبد اللطيف عربيات
أعلن حزب جبهة العمل الإسلامي الأردني أن النائب السابق في البرلمان الأردني والعضو القيادي في الحزب الشيخ ذيب أنيس تم اعتقاله في الولايات المتحدة مؤخرا بدعوى عدم صلاحية تأشيرة دخوله.

وناشد الأمين العام للحزب عبد اللطيف عربيات في رسالة وجهها إلى وزارة الخارجية الأردنية السلطات هناك التدخل فورا من أجل إطلاق سراح الشيخ ذيب أنيس الذي يعاني من مرض القلب ومشاكل في التنفس.

وقالت الرسالة إن الشيخ أنيس غالبا ما يقوم بزيارة الولايات المتحدة في شهر رمضان بدعوة من الجمعيات والمنظمات الإسلامية لإلقاء المحاضرات أثناء شهر الصوم. وأكدت الرسالة على أن "هذه الزيارات لم تواجه أي مشاكل في الماضي".

وكان السفير الأردني في واشنطن مروان المعشر قد كشف في مقابلة مع صحيفة الرأي الأردنية عن أن السلطات الأميركية تحتجز 23 أردنيا لاستجوابهم منذ الهجمات التي وقعت على نيويورك وواشنطن في الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول الماضي.

ونفى السفير الأردني أي علاقة للأردنيين المحتجزين بالهجمات وقال إن معظمهم من الطلاب الذين تم احتجازهم لأسباب تتعلق بقوانين الهجرة. وتحتجز السلطات منذ الهجمات على نيويورك وواشنطن حوالي 1000 عربي ومسلم, بعضهم يحمل الجنسية الأميركية.

وتقدر السلطات الأردنية عدد الأردنيين الذين يقيمون في الولايات المتحدة بأكثر من 100 ألف أردني. يشار إلى أن أردنيين قتلا في الهجوم على مركز التجارة العالمي بنيويورك.

المصدر : الفرنسية