واشنطن تصعد ضغوطها لكبح حزب الله
آخر تحديث: 2001/12/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/9/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/12/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/9/27 هـ

واشنطن تصعد ضغوطها لكبح حزب الله

وليام بيرنز
يقوم المبعوث الأميركي إلى الشرق الأوسط وليام بيرنز غدا بزيارة إلى لبنان وسوريا, في إطار تصعيد الضغوط الأميركية على بيروت ودمشق للتصدي لحزب الله اللبناني الذي تصر واشنطن على اتهامه بالإرهاب.

وكان من المقرر أن يزور بيرنز العاصمة اللبنانية في 30 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي لكنه أرجأ زيارته دون توضيحات. وسيلتقي بيرنز خلال زيارته لبيروت الرئيس اللبناني إميل لحود ورئيس الوزراء رفيق الحريري. ويتوجه المبعوث الأميركي بعد ذلك إلى دمشق حيث يجتمع مع وزير الخارجية فاروق الشرع، ومن المحتمل أن يلتقي أيضا الرئيس السوري بشار الأسد.

وتأتي زيارة بيرنز في حين يدور خلاف بين واشنطن وبيروت حول حزب الله الذي تعتبره الولايات المتحدة "منظمة إرهابية". ورفض لبنان مؤخرا طلبا أميركيا بتجميد أرصدة حزب الله في إطار حملة مكافحة ما يسمى بالإرهاب مؤكدا أنه حركة مقاومة ضد إسرائيل. واستبقت الولايات المتحدة هذه الزيارة بتصريحات شديدة اللهجة تطالب فيها دمشق وبيروت بوضع حد لما تصفه واشنطن بأنه "أنشطة إرهابية لحزب الله".

كوندوليزا رايس
ضغوط واشنطن
وقالت المستشارة الأميركية لشؤون الأمن القومي كوندوليزا رايس في حديث تلفزيوني إن "حزب لله له جناح إرهابي مسؤول إلى حد كبير عن المشاكل التي نواجهها في مناطق مثل الشرق الأوسط". وأوضحت رايس أن قادة حزب الله موجودون على قائمة المطلوبين للعدالة التي وضعها مكتب التحقيقات الفدرالي FBI أكثر من غيرهم.

واعتبرت أن التأييد السوري واللبناني للحرب الأميركية ضد ما أسمته الإرهاب يتناقض مع دعم أنشطة حزب الله. وأعربت المسؤولة الأميركية عن أملها في أن تقوم الحكومة السورية بقطع علاقاتها مع "التنظيمات الإرهابية". وأضافت أن الدعم الإيراني لحزب الله يمنع حتى الآن أي تحسن في العلاقات بين طهران وواشنطن. وقالت إن أنشطة الحزب اللبناني أدت إلى تدريب الأفراد الذين قاموا بهجمات ضد الولايات المتحدة والمصالح الأميركية.

حسن نصر الله
تصريحات حسن نصر الله
من جهته طالب الأمين العام لحزب الله الشيخ حسن نصر الله الولايات المتحدة بتقديم أدلة ومعلومات حول الاتهامات التي وجهها السفير الأميركي في بيروت إلى الحزب بأنه "منظمة إرهابية لديها امتداد عالمي إرهابي".

وقال نصر الله في حفل إفطار سنوي لطلاب حزب الله إن توجيه الاتهامات لا يكفي وعلى الولايات المتحدة أن تقدم معلوماتها وأدلتها على ما تقوله. وأعلن نصر الله أن حزب الله سيواصل طريق المقاومة ضد إسرائيل، كما جدد تأكيداته السابقة بوجود عروض مغرية قدمتها الولايات المتحدة لحزب الله لكي يتخلى عن المقاومة.

وكان السفير الأميركي في بيروت فنسنت باتل أعلن في مقابلة تلفزيونية يوم الأحد الماضي أن حزب الله منظمة قادرة على "القيام بأعمال إرهابية على مدى عالمي وشامل وتقوم بتدريب وتجهيز منظمات إرهابية". وطالب باتل الحكومة اللبنانية بتجميد أرصدة الحزب. كما يندرج اسم سوريا على اللائحة الأميركية للدول الداعمة لما يسمى بالإرهاب بسبب الدعم الذي تقدمه للمنظمات الفلسطينية التي تتخذ من دمشق مقرا لها، إضافة إلى حزب الله اللبناني.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: