ضباط أميركيون يلتقون زعماء الحرب في الصومال
آخر تحديث: 2001/12/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/9/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/12/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/9/25 هـ

ضباط أميركيون يلتقون زعماء الحرب في الصومال

قالت مصادر قريبة من زعماء الفصائل الصومالية المسلحة إن ضباطا بالجيش الأميركي زاروا الصومال أمس لإجراء محادثات مع زعماء الحرب لتحديد ما وصف بأنه أهداف إرهابية محتملة. وكانت الأنباء قد ترددت بأن الولايات المتحدة تعد لحملة عسكرية في الصومال.

وقالت المصادر الصومالية إن الضباط الأميركيين بحثوا ما إذا كان زعماء الحرب يعرفون مكان أي "قواعد إرهابية" في جنوب الصومال وجنوبه الغربي. وأفادت المصادر أن خمسة ضباط زاروا مدينة بيدوا على مسافة 240 كيلومترا جنوب غرب العاصمة مقديشو لإجراء محادثات مع زعماء فصيل جيش رحناوين للمقاومة المعارض للحكومة المركزية الانتقالية.

وقالت الأنباء إن زعماء فصيل جيش رحناوين للمقاومة أبلغوا الضباط أن هناك معسكرا تدريبيا لمتشددين في بلدة قرب الحدود مع كينيا تديره جماعة الاتحاد الإسلامية الصومالية التي وضعتها واشنطن على قائمة المنظمات التي توصف بأنها إرهابية بعد هجمات 11 سبتمبر/ أيلول.

وأفادت المصادر بأن الضباط الأميركيين كانوا برفقة أربعة ضباط من الجيش الإثيوبي الذي تتهمه الصومال بدعم الفصائل التي تعارض جهود تأسيس حكومة مركزية.

وقال دبلوماسيون إنه إذا تأكدت هذه الزيارة فستكون الأولى التي يقوم فيها عسكريون أميركيون إلى جنوب الصومال منذ عام 1993 حين قتل أكثر من 20 شخصا منهم 18 في معركة واحدة عام 1993 مع مليشيات في مقديشو.

وكانت مصادر صحفية بريطانية قد ذكرت أمس أن الطيران الحربي الأميركي بدأ تنفيذ طلعات جوية فوق الأراضي الصومالية استعدادا للقيام بعمل عسكري ضد الصومال. وأوضحت المصادر أن الطلعات تهدف لتحديد مواقع معسكرات يعتقد أنها لتنظيم القاعدة لقصفها.

المصدر : وكالات