عمر البشير
اعتمد البرلمان السوداني بغالبية ساحقة اقتراحا قدمه الرئيس عمر البشير لتمديد حالة الطوارئ لسنة واحدة في البلاد. وقالت الإذاعة السودانية إن البشير أرجع هذا الإجراء إلى عدم زوال الأسباب التي استلزمت إعلان حالة الطوارئ عام 1999 وخصوصا الحرب الأهلية في جنوب البلاد وكذلك الظروف الاستثنائية الناجمة عن هجمات 11 سبتمبر/ أيلول في الولايات المتحدة.

وعبر البشير في رسالة قرأها رئيس المجلس الوطني (البرلمان) أحمد إبراهيم الطاهر أمام النواب عن أمله في أن ترفع حالة الطوارئ في نهاية العام القادم.

وكان البشير قد أعلن حالة الطوارئ في البلاد وحل البرلمان في 12 ديسمبر/ كانون الأول عام 1999 لمدة ثلاثة أشهر، إثر خلافات مع الزعيم الإسلامي حسن الترابي الذي كان يتولى رئاسة البرلمان حينها. لكنه مدد المدة حتى نهاية عام 2000 ثم إلى نهاية عام 2001.

ويخوض السودان منذ 18 عاما حربا أهلية بين حكوماته المتعاقبة والجيش الشعبي لتحرير السودان الذي يطالب بمنح الجنوب حكما ذاتيا أو كونفدراليا. وأسفر النزاع وما تسبب به من مجاعات وأمراض عن مقتل نحو مليوني شخص منذ 1983 ونزوح أكثر من أربعة ملايين شخص، معظمهم توجه نحو مدن الشمال.

المصدر : الفرنسية