اخترقت المقاتلات الحربية الإسرائيلية حاجز الصوت فوق العاصمة اللبنانية بيروت ومناطق أخرى في انتهاك جديد للمجال الجوي للبنان، وذلك رغم احتجاجات الأمم المتحدة ومطالبتها إسرائيل بعدم تكرار هذا العمل.

يأتي ذلك بعد نحو خمسة أسابيع من قيام الطيران الحربي الإسرائيلي بالتحليق يومين متتاليين في أجواء البلاد من الجنوب إلى الشمال. وأكدت مصادر صحفية حينها تعرض الطائرات الإسرائيلية لنيران مضادات أرضية أطلقها حزب الله من دون إلحاق إصابات بها.

يشار إلى أنه منذ قيام حزب الله بقصف مواقع إسرائيلية في منطقة مزارع شبعا المحتلة في 22 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، والطيران الإسرائيلي يداوم على التحليق بشكل شبه يومي في المنطقة.

وقد أدان ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في جنوب لبنان ستيفان دي ميستورا مرات عدة تحليق الطيران الإسرائيلي في الأجواء اللبنانية فضلا عن هجمات حزب الله، معتبرا أنها تمثل "خرقا للخط الأزرق" الذي رسمته الأمم المتحدة بعد انسحاب إسرائيل من جنوب لبنان في مايو/ أيار عام 2000 والذي يعتبر بمثابة حدود بين البلدين.

المصدر : الفرنسية