صباح الأحمد الصباح
نقلت تقارير صحفية كويتية عن نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية الكويتي صباح الأحمد الصباح قوله إن الأفغان العرب يملكون الحق بالعودة إلى بلادهم ومن بينهم الكويتيون، لكنه أوضح أن لحكوماتهم الحق باستجوابهم ومعاقبتهم طبقا للقانون.

وذكرت صحيفة السياسة نقلا عن صباح أن الكويتيين الأفغان يستطيعون العودة إلى أرض الوطن إذا أرادوا ذلك، لكنهم سيعرضون للمساءلة والمحاسبة عن أعمالهم. وأوضح صباح أن بلاده لا تنكر وجود كويتيين وسعوديين ومصريين وعرب آخرين في أفغانستان لكنها لا تعرف عددهم بالضبط.

لكن وزير الخارجية الكويتي شدد على أن قضية الكويتي سليمان بوغيث المتحدث باسم تنظيم القاعدة الذي جردته الحكومة الكويتية من جنسيته انتهت وليست قابلة للمناقشة.

وكانت السلطات الكويتية قررت اتخاذ إجراءات بحق بوغيث بعد ظهوره متحدثا باسم تنظيم القاعدة الذي يتزعمه أسامة بن لادن في شريط فيديو أرسل إلى قناة الجزيرة عقب بدء القصف الأميركي البريطاني لأفغانستان أوائل أكتوبر/ تشرين الأول الماضي. وأكدت السلطات أن تلك الإجراءات لا تشمل عائلة بوغيث وأبناءه. وقد وصف وزير الخارجية الكويتي ما قام به بوغيث بأنه خيانة وجريمة ضد بلده، وذكر المسؤول الكويتي أن بوغيث ملاحق في الكويت.

وكانت صحيفة الوطن الكويتية ذكرت أول أمس أن خمسة كويتيين قتلوا وجرح عدد آخر غير معروف من الكويتيين في تمرد السجناء الأجانب في قلعة جانغي بمزار شريف. وأشارت صحيفة القبس إلى أن ما لا يقل عن 50 كويتيا تتراوح أعمارهم بين 19 و26 عاما مازالوا يقاتلون إلى جانب حركة طالبان في أفغانستان.

المصدر : الفرنسية