لبنان يرفض طلب تجميد أرصدة حزب الله
آخر تحديث: 2001/11/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/11/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/22 هـ

لبنان يرفض طلب تجميد أرصدة حزب الله

رفيق الحريري
أعلن السفير الأميركي في بيروت فنسنت باتل أن رئيس الحكومة اللبناني رفيق الحريري أكد رفض لبنان طلب الولايات المتحدة تجميد أرصدة حزب الله لأنه تنظيم مقاومة وليس تنظيما إرهابيا.

وقال باتل للصحافيين إثر اجتماعه مع الحريري إن الحكومة اللبنانية رفضت الطلب الأميركي وشددت على ضرورة التمييز بين منظمات المقاومة والمنظمات الإرهابية.

وأضاف أن بلاده قدمت الجمعة الماضية طلبا رسميا إلى وزارة الخارجية اللبنانية من أجل التعاون لتجميد الأرصدة وذلك بواسطة مذكرة دبلوماسية. وأوضح باتل أن الطلب لم يهدف إلى "تجميد فوري لأن ذلك يتطلب بحثا تقنيا طويلا".


باتل: الجهود الحالية ما زالت مركزة على أسامة بن لادن وطالبان وشبكات المنظمات الإرهابية المرتبطة بها
وأشار إلى أن مصرف لبنان المركزي ولجانه المختصة تعمل منذ أسابيع طويلة جاهدة بالتعاون مع مصارف لبنان التجارية لمراجعة سجلات هذه المصارف وفقا لقرارات الأمم المتحدة بشان مكافحة تمويل ما يسمى بالإرهاب.

وبشأن طلب الولايات المتحدة التعاون من أجل تجميد أرصدة بعض المنظمات, أوضح باتل "أن الجهود الحالية مازالت مركزة على أسامة بن لادن وطالبان وشبكات المنظمات الإرهابية المرتبطة بها".

وأكد أنه أبلغ الحريري "أن اللائحة الأخيرة للمنظمات الإرهابية التي أعدتها الولايات المتحدة, لن تبلغ إلى الأمم المتحدة لتدرج في إطار قرارات مجلس الأمن".

من ناحيته, أوضح مصدر حكومي لبناني "أن لبنان تعاون ويستمر بالتعاون مع المجموعة الدولية والولايات المتحدة لمكافحة الإرهاب".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته "لكن فيما يخص الطلب الأميركي الأخير أو أي طلب آخر مماثل فإن لبنان سيظل متمسكا بالتمييز بين المقاومة والإرهاب مسترشدا بما قرره مؤتمر المنظمة الإسلامية في مؤتمره الأخير بالدوحة بهذا الشان".

يذكر أن باتل كان قد أعلن في وقت سابق إثر لقائه برئيس مجلس النواب نبيه بري أن واشنطن, وفي غياب رد لبناني رسمي, تعتبر أنها لم تتبلغ بعد رفض لبنان طلبها تجميد أرصدة حزب الله. وقال باتل في تصريح صحافي "لم أر رفضا, رفضا رسميا, من قبل الحكومة اللبنانية".

وفي المقابل, أكد بري إثر اللقاء للصحفيين أنه أبلغ السفير الأميركي باسم مجلس النواب "أن لبنان يرفض ما يسمى باللائحة الجديدة" ليكون موقفه بذلك أول موقف علني لمسؤول رسمي لبناني منذ أن نشرت الولايات المتحدة لائحة إضافية تتضمن أسماء 22 منظمة تعتبرها إرهابية وتطالب بتجميد أرصدتها وتتضمن حزب الله وتنظيمات فلسطينية منها الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وحركتا الجهاد الإسلامي وحماس.

المصدر : الفرنسية