الإمارات تحظر التعامل المصرفي مع مؤسسات متهمة بالإرهاب
آخر تحديث: 2001/11/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/11/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/22 هـ

الإمارات تحظر التعامل المصرفي مع مؤسسات متهمة بالإرهاب

قالت وكالة الأنباء الإماراتية اليوم الخميس إن البنك المركزي حظر على البنوك والمؤسسات المصرفية المعنية التعامل مع 62 شخصا ومؤسسة تتهمهم واشنطن بدعم الإرهاب. وفي السياق ذاته كثفت بريطانيا من حملتها لمطاردة الأموال التي يشتبه بأنها تعود للمتهمين بالقيام بأنشطة إرهابية.

وأضافت الوكالة أن البنك المركزي الإماراتي أصدر توجيهات تحظر تحويل أموال إلى المؤسسات والأشخاص الـ62 الذين أعلنت عنهم وزارة الخزانة الأميركية أمس. واتهمت الخزانة الأميركية المؤسسات والأشخاص المذكورين بأن لهم صلات بأسامة بن لادن الذي تتهمه واشنطن بهجمات سبتمبر/أيلول الماضي.

وأوضحت الوكالة أن البنك المركزي أكد أن أي خرق لتلك التوجيهات سيعرض المؤسسات المصرفية المعنية إلى تجميد أصولها في الولايات المتحدة الأميركية وإلى "عقوبات قاسية" في الإمارات.

وكانت دولة الإمارات العربية المتحدة أعلنت بدورها أنها تحفظت على أصول شركة البركات للتحويلات المالية الدولية وعدد من الحسابات والأصول المتعلقة بها. ونسبت وكالة أنباء الإمارات إلى مسؤول بوزارة المالية قوله إن هذه الإجراءات اتخذت بحق شركة البركات بالتنسيق مع حكومة الولايات المتحدة.

جورج بوش
وجاء التحرك الإماراتي عقب إعلان الرئيس الأميركي جورج بوش أمس أن الولايات المتحدة أغلقت مكاتب شركتي البركات والتقوى في أربع ولايات أميركية بتهمة إقامة علاقات مع تنظيم القاعدة. وأوضح بوش أن السلطات الأميركية تحركت ضد الشركتين، مشيرا إلى أن الأولى يملكها أحد أصدقاء أسامة بن لادن والثانية ساعدت تنظيم القاعدة في جمع الأموال.

وتحفظت السلطات المختصة في الإمارات كذلك على حسابات وأصول عدد من المنشآت والشركات والأشخاص الذين لهم روابط "بمنظمات إرهابية ومن ضمنها تنظيم القاعدة".

وشملت الإجراءات بالإضافة إلى شركة البركات 11 اسما في دولة الإمارات وعشرة أسماء في الولايات المتحدة.

وفي السياق ذاته قالت بريطانيا اليوم الخميس إنها كثفت من حملتها لمطاردة الأموال التي يشتبه بأنها تعود للمتهمين بالقيام بأنشطة إرهابية.

غوردان براون
وأعلن وزير الخزانة البريطاني غوردون براون أن بلاده جمدت سبعة ملايين جنيه إسترليني الأسبوع الماضي في أصول يعتقد أنها لأشخاص لهم صلة بمنظمات إرهابية. ويرتفع مبلغ الأموال المجمدة إلى 70 مليون جنيه إسترليني في 38 من الحسابات المصرفية في بريطانيا.

وقالت وزارة الخزانة البريطانية إنها أمرت المؤسسات المالية بتجميد أي أصول في بريطانيا لـ46 مؤسسة و16 شخصا يعتقد أن لهم صلة بأسامة بن لادن.

ووصف الوزير البريطاني لندن بأنها أصبحت قاعدة عالمية لتعقب الأموال "غير النظيفة" حول العالم. وقال براون إن تجميد الحسابات الأخير يدلل على أن العمل يسير بشكل جاد وصولا إلى "قطع تمويل الإرهابيين".

المصدر : وكالات