إغلاق مدرسة لتعليم القرآن في عدن بتهمة التطرف
آخر تحديث: 2001/11/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/11/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/22 هـ

إغلاق مدرسة لتعليم القرآن في عدن بتهمة التطرف

أغلقت الشرطة اليمنية اليوم مدرسة لتعليم القرآن في عدن بتهمة تدريس أفكار وصفت بأنها متطرفة. وتشتبه السلطات اليمنية في أن مدرسة البيحاني الخاصة التابعة لمجموعة البيحاني الخيرية تحولت إلى تنظيم إسلامي متطرف.

وقال مواطنون في الحي الذي توجد فيه المدرسة إنها تؤمن تأهيلا من نوع عسكري "خلال الحصص اليومية التي تنظم بعد صلاة الفجر". وأكدت مصادر أمنية يمنية أن المدرسة يديرها "أصوليون"، وأنها كانت منذ فترة طويلة تحت المراقبة.

واعتبرت مجموعة البيحاني الخيرية أن سيطرة الحكومة على المدرسة بعد دخول الشرطة إليها بمثابة "عمل إرهابي"، وأضافت في بيان رسمي أنها ستلاحق الحكومة أمام القضاء. أما المدير العام لوزارة التربية في عدن مهدي عبد السلام الذي رافق الشرطة إلى المدرسة فقد اعتبر أن ما جرى هو إجراء شرعي. وقال إن الإجراء يندرج في إطار القرار الذي اتخذته الحكومة في مايو/ أيار الماضي بإلحاق المدارس القرآنية بوزارة التربية.

وقد انتقد حزب الإصلاح اليمني بزعامة رئيس مجلس النواب الشيخ عبد الله الأحمر هذا الإجراء الأول من نوعه الذي تتخذه حكومة عبد القادر باجمال التي تشكلت في الرابع من أبريل/ نيسان الماضي. ويبلغ مجموع المدارس القرآنية في اليمن 400 مدرسة تستقبل حوالي 250 ألف طالب، وتختلف مناهجها عن مناهج المدارس الرسمية.

المصدر : الفرنسية