عبد الله الهاجري
قالت السفارة الأميركية في الدوحة إن بعض الأميركيين أصيبوا اليوم في إطلاق نار نفذه قطري يدعى عبد الله مبارك الهاجري على قاعدة جوية قطرية تستخدمها الطائرات الأميركية.

وقال متحدث باسم السفارة لوكالة رويترز "أصيب أميركيون ولكن ليس بإمكاننا الإدلاء بمزيد من المعلومات لأن القطريين سيصدرون بيانا..... إنهم يتولون أمر الأمن" دون ذكر المزيد من التفاصيل عن عدد المصابين أو حالتهم.

وقالت المتحدثة باسم البنتاغون فيكتوريا كلارك إن البنتاغون غير متأكد من الذي رد على المهاجم. ولم تنف أو تؤكد ما نقل عن مصادر السفارة الأميركية في الدوحة.

في غضون ذلك وصف مسؤول بارز في منظمة التجارة العالمية التي ستعقد مؤتمرها الوزاري الجمعة القادمة في الدوحة، حادث إطلاق النار قرب القاعدة الأميركية بأنه خبر سيئ. وأعرب المسؤول عن أمله ألا يؤثر ذلك على عقد المؤتمر.

واعتبر المدعي العام القطري عبد الله المال أن الحادث فردي واستبعد أن يكون منظما بأي شكل آخر. وأضاف أن المهاجم فاجأ الحراس وهو يقود سيارته باتجاههم وعندما حاولوا إيقافه بدأ في إطلاق النار عليهم من بندقية كلاشينكوف فردوا عليه وأردوه قتيلا.

وأكد أن السلطات المعنية تجري تحقيقا لمعرفة ملابسات الحادث، وأنها تحاول الربط بين الخيوط المتوفرة لديها حتى الآن.

وكانت مصادر أمنية قطرية قد أفادت أن مواطنا قطريا أردي قتيلا بعد أن أطلق النار على قاعدة جوية في قطر.

وصرح مصدر مسؤول بوزارة الداخلية بأنه فى حوالي الساعة العاشرة والنصف من صباح اليوم الأربعاء بتوقيت مكة المكرمة السابعة والنصف بتوقيت غرينتش أطلق أحد الأشخاص أعيرة نارية من سلاح آلي تجاه قاعدة (العديد) الجوية. ورد أفراد الحراسة على مصدر النيران بالمثل فقتل المهاجم على الفور.

وتبعد قاعدة العديد الجوية حوالي 40 كلم جنوبي العاصمة القطرية الدوحة. وتستخدم طائرات حربية أميركية قاعدة العديد في إطار اتفاق التعاون العسكري بين قطر والولايات المتحدة.

ويأتي الهجوم قبل يومين فقط من بدء أعمال الاجتماع الوزاري لمنظمة التجارة العالمية في الدوحة. وكانت بعض الدول قد طالبت بنقل المؤتمر من الدوحة بسبب الظروف الأمنية في ضوء بدء العمليات العسكرية الأميركية ضد أفغانستان. كما أعلنت واشنطن مؤخرا أنها قللت حجم وفدها المشارك في مؤتمر الدوحة لأسباب أمنية أيضا.

المصدر : الجزيرة + وكالات