مايك مور
حذر مدير منظمة التجارة العالمية مايك مور من أن أي احتجاجات على اجتماع المنظمة هذا الأسبوع في قطر يمكن أن يساء تفسيرها من جانب قوات الأمن في ظل المناخ الحالي الذي يسوده التوتر بشأن الإرهاب. في حين أنهى وزراء الدول الأعضاء بالمنظمة ثمانين بالمائة من مفاوضاتهم التحضيرية.

وقال مور عن المؤتمر الوزاري للمنظمة الذي سيبدأ يوم الجمعة المقبل في الدوحة إن الأمن سيكون "مطلقا ومشددا وجادا". وأضاف "آمل فقط أن لا يتحول ما يمكن أن يكون مزحة أو ألعوبة دعائية إلى شيء مخيف"، مشيرا إلى الاحتجاجات السلمية المحتملة ضد المنظمة.

وصرح مور في مقابلة "قلت للمنظمات غير الحكومية والأصدقاء، هذا أمر خطير جدا، فلا أحد يعرف الفارق بين قارب يأتي إلى الشاطئ من أجل الاحتجاج وبين شيء ما يمكن أن يكون أسوأ كثيرا". واستطرد محذرا "كونوا حريصين للغاية واحترموا مضيفينا الذين هم أناس طيبون يبذلون أقصى ما يستطيعون".

وسيحاول وزراء من الدول الأعضاء بمنظمة التجارة وعددها 142 دولة في مؤتمر الدوحة التوصل إلى اتفاق على جدول أعمال لجولة جديدة من محادثات تحرير التجارة العالمية.

ومن المتوقع أن يكون الأمن مشددا للغاية في أعقاب هجمات 11 سبتمبر/ أيلول على الولايات المتحدة والضربات الأميركية الانتقامية في أفغانستان. وكان عقد مؤتمر الدوحة خلال الفترة من 9 إلى 13 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري موضع شك لبعض الوقت خلال الشهر الماضي بسبب المخاوف الأمنية.

وشهد المؤتمر الوزاري السابق للمنظمة في سياتل قبل عامين مظاهرات ضخمة ضد العولمة. كما شهد اجتماع للدول الصناعية الكبرى في جنوة بايطاليا الصيف الماضي أعمال عنف أسفرت عن مقتل أحد المحتجين.

وقالت قطر إنها ستسمح بمظاهرات سلمية لكنها لن تسمح لأحد بتخريب الاجتماع. وحددت الدوحة عدد المشاركين من أعضاء المنظمات غير الحكومية بما لا يزيد على ستمائة. وأعلنت جماعة السلام الأخضر الشهر الماضي أنها ستبعث بكبرى سفنها إلى قطر وعلى متنها 35 نشطا للاحتجاج خلال المؤتمر. وقالت الجماعة إن لديها إذنا رسميا بذلك.

من جهته اعتبر المفوض الأوروبي للتجارة باسكال لامي اليوم الاثنين أن وزراء تجارة الدول الأعضاء في منظمة التجارة العالمية أنهوا ثمانين بالمائة من مفاوضاتهم التحضيرية تمهيدا لانطلاق مؤتمر الدوحة. وأكد لامي أنه لا يوجد أي ملف يمكن أن يؤدي إلى انحراف المفاوضات عن مسارها وأنه لن يقبل بأي نص لا يكون في مصلحة الاتحاد الأوروبي.

المصدر : وكالات