التلفزيون الجزائري ينظم حملة تبرعات لضحايا الفيضانات
آخر تحديث: 2001/11/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/9/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/11/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/9/13 هـ

التلفزيون الجزائري ينظم حملة تبرعات لضحايا الفيضانات

إخلاء منزل في حي باب الواد تضرر من السيول (أرشيف)
نظم التلفزيون الجزائري حملة لجمع التبرعات لتوفير المأوى لنحو أربعة آلاف شخص شردتهم الفيضانات، التي أسفرت أيضا عن مقتل 752 شخصا في وقت سابق من هذا الشهر.

وجمعت التبرعات التي تستمر 30 ساعة وبدأت مساء أمس الأربعاء حتى الآن 570 مليون دينار (7.4 ملايين دولار). وتشرف على الحملة جمعية شعبية تستهدف بناء مساكن للمشردين بسبب الفيضانات معظمهم من سكان حي باب الواد في العاصمة الجزائرية.

ووجه البرنامج بواسطة قناة فضائية إلى العالم العربي وإلى جنوب فرنسا حيث تقيم جاليات كبيرة من بلدان المغرب العربي. وشارك فيه نخبة من أبرز الفنانين الجزائريين.

وكانت فيضانات العاشر من نوفمبر/ تشرين الثاني الحالي والانهيارات الطينية التي صاحبتها من أسوأ الكوارث الطبيعية في الجزائر منذ 40 عاما، وقدر المسؤولون حجم الأضرار بما يصل إلى 30 مليار دينار.

ومن بين 752 شخصا تأكد مقتلهم هناك 701 شخص مسجل في العاصمة الجزائر. ولاتزال فرق الإنقاذ تبحث عن 170 مفقودا. وقد أعلنت الحكومة الجزائرية عن الاستعداد لتقديم مساعدات مالية وسكنية للسكان الأكثر تضررا من الفيضانات.

وقالت وكالة الأنباء الجزائرية إن هذا المبلغ يتجاوز التبرعات التي نظمت في مايو/ أيار 2000 لضحايا زلزال عين تموشنت.

وكان زلزال ديسمبر/ كانون الأول 1999 قد أسفر عن مقتل 22 شخصا. وقدم جزائريون عاملون في الخارج ومعظمهم في فرنسا تبرعات أيضا، ويعيش نحو مليوني جزائري في أوروبا.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: