فريق أميركي للسودان لمتابعة مقترحات دانفورث للسلام
آخر تحديث: 2001/11/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/9/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/11/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/9/13 هـ

فريق أميركي للسودان لمتابعة مقترحات دانفورث للسلام

قال المبعوث الرئاسي الأميركي للسلام في السودان جون دانفورث إن الولايات المتحدة سترسل فريقا فنيا إلى السودان الأسبوع المقبل لبحث مواقف الأطراف المعنية هناك من مقترحات السلام التي سبق أن طرحها أثناء زيارته للخرطوم منتصف الشهر الحالي.

وقال السيناتور الأميركي السابق إن البعثة ستبحث في تفاصيل من نوع ما إذا كان يتعين أن تشمل أي هدنة في منطقة جبال النوبة بوسط السودان خط أنابيب النفط الحكومي الذي يمر من منطقة قريبة، وهو ما اشترطه الرئيس السوداني عمر البشير أثناء زيارة دانفورث للخرطوم.

وسيغادر الوفد الذي يضم مسؤولين من وزارة الخارجية ووزارة الدفاع ووكالة التنمية الدولية يوم السابع من ديسمبر/ كانون الأول المقبل وسيبقى نحو أسبوع.

وكان دانفورث قد قدم أثناء زيارته للسودان أربعة مقترحات أولية قال إنها تهدف لاختبار نوايا السلام لدى الحكومة والمتمردين الجنوبيين. وتتعرض المقترحات للوضع في جبال النوبة، ومناطق وفترات الهدنة، ووقف قصف الأهداف المدنية، ووقف خطف المدنيين. وقد سلم المبعوث الأميركي مقترحاته للرئيس السوداني عمر البشير ولزعيم الجيش الشعبي لتحرير السودان جون قرنق.

وقال دانفورث أمام مسؤولين من وزارة الخارجية الأميركية "اجتماعاتي كانت مبدئية والمجموعة التي ستذهب في الأسبوع القادم ستتعامل مع مزيد من التفاصيل". وقبل هذا اللقاء أطلع دانفورث الرئيس جورج بوش على الخطوط العريضة للقضية، وقال "على سبيل المثال بالنسبة لجبال النوبة، هل يكفل وقف إطلاق النار أو هدنة الحماية لخط أنابيب النفط، وأضاف "إذا ما كان هناك وقف لإطلاق النار في المنطقة (أ) هل يعني ذلك ببساطة أن يتجه المتحاربون من المنطقة (أ) إلى المنطقة (ب) ويبدؤون هناك قتالا، هذه من المخاوف التي يتعين التصدي لها".

وقال المبعوث الأميركي إنه سيزور أوروبا منتصف ديسمبر/ كانون الأول لإطلاع الحكومات المعنية بتطورات المشكلة السودانية، وسيعود إلى أفريقيا لنحو عشرة أيام اعتبارا من السابع من يناير/ كانون الثاني القادم على أمل الاستماع لرد رسمي على أفكاره من البشير وقرنق. ومن المتوقع أن يتوقف في مصر وكينيا حيث تقوم الحكومتان بجهود وساطة.

وكان بوش قد عين دانفورث مبعوثا خاصا للسودان قبل خمسة أيام فقط من هجمات 11 سبتمبر/ أيلول على نيويورك وواشنطن، وهو ليس مخولا بمناقشة الحرب الأميركية ضد ما تسميه واشنطن بالإرهاب مع السودانيين.

المصدر : رويترز