جميل الحجيلان
وافقت كل من الكويت والسعودية على ترشيح وكيل وزارة الخارجية القطرية عبد الرحمن بن حمد العطية لمنصب الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي للسنوات الثلاث المقبلة خلفا لجميل الحجيلان المنصرف والذي يشغل هذا المنصب منذ عام 1996.

فقد صرح مصدر بوزارة الخارجية السعودية بأن بلاده وافقت على مرشح دولة قطر لهذا المنصب، وأنها ستعلن موافقتها رسميا في وقت لاحق.

وفي السياق نفسه صرح وزير الدولة الكويتي للشؤون الخارجية محمد الصباح بأن الكويت وافقت على ترشيح العطية لهذا المنصب وأبلغت قطر والأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي بذلك.

وقال المسؤول الكويتي في تصريحات بثتها وكالة الأنباء الكويتية الثلاثاء إنه "تم إبلاغ قطر والأمانة العامة لمجلس التعاون بموافقة الكويت على ترشيح السيد عبدالرحمن العطية لشغل منصب أمين عام المجلس للفترة المقبلة".

ومن المقرر أن يعقد وزراء خارجية الدول الست الأعضاء في المجلس اليوم الثلاثاء في مسقط اجتماعا تحضيريا للقمة الخليجية الثانية والعشرين التي يفترض أن تستضيفها سلطنة عمان في نهاية العام الجاري.

وسيناقش وزراء خارجية الدول الست موضوع اختيار الأمين العام المقبل للمجلس ورفع توصية بذلك إلى قادة بلدانهم لإقرار تعيينه في قمتهم المقبلة, خلفا للأمين العام الحالي.

المصدر : الفرنسية