عراقيون يراقبون المياه في أحد السدود العراقية على نهر دجلة (أرشيف)
قال وزير المياه السوري طه الأطرش للصحفيين في ختام اجتماع عقده مع نظيره العراقي رسول عبد الحسين السوادي إن سوريا والعراق قلقتان بشأن مدى التزام تركيا باتفاقية عام 1987 الخاصة بتقاسم مياه نهري دجلة والفرات.

وأعلن الأطرش أن تركيا سمحت هذا العام بمرور معدل من المياه يبلغ 450 مترا مكعبا في الثانية من مياه الفرات خلال العام 2000/2001. وبحسب اتفاقية عام 1987 فإن على تركيا أن تسمح بمرور 500 متر مكعب في الثانية من مياه الفرات عبر سد أتاتورك جنوب شرقي تركيا.

وقال السوادي الذي وصل دمشق الأحد إنه ناقش مع نظيره السوري موقف المياه الحالي، وإحياء اللجنة الفنية السورية العراقية التركية المختصة بتقسيم المياه، وتبادل المعلومات والخبراء بين البلدين. وعبر الأطرش عن أمله في أن توافق تركيا على عودة أعمال هذه اللجنة.

وكانت أعمال اللجنة السورية العراقية التركية المشتركة قد توقفت قبل ما يقارب التسعة أعوام بمعارضة من تركيا التي تعاني أيضا من نقص في المياه.

وفي الماضي قالت تركيا إنها ملتزمة بالاتفاقية، مشيرة إلى أنها سمحت بمرور كميات من المياه أكبر من التي نصت عليها الاتفاقية برغم أن هذه الكميات تقل عن 500 متر مكعب في الثانية خلال فترات الجفاف.

المصدر : أسوشيتد برس