محاكمة خمسة إسلاميين أردنيين بتهمة محاولة مهاجمة إسرائيل
آخر تحديث: 2001/11/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/9/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/11/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/9/9 هـ

محاكمة خمسة إسلاميين أردنيين بتهمة محاولة مهاجمة إسرائيل

أفادت مصادر قانونية أردنية أن محكمة أمن الدولة ستبدأ قريبا محاكمة خمسة إسلاميين اتهموا بالتخطيط للقيام بعمليات عسكرية ضد أهداف إسرائيلية في الضفة الغربية عبر الحدود الأردنية.

وبحسب لائحة الاتهام فإن الإسلاميين الخمسة اتهموا بـ"التآمر بقصد القيام بإعمال إرهابية" وبـ"حيازة مواد متفجرة وأسلحة نارية بدون ترخيص" لتحقيق هذه الغاية.

وتشير لائحة الاتهام إلى أن المتهمين اتفقوا على شن عمليات عسكرية داخل الضفة الغربية عبر الحدود الأردنية، وأكدت مصادر قانونية أن المتهمين كانوا يخططون لمهاجمة أهداف إسرائيلية بواسطة أسلحة تنقل من الأردن إلى الضفة الغربية.

والمتهم الأول في القضية هو خليل عبد الحي أحمد العناتي (46 عاما) من سكان إربد وهو أصلا من أريحا بالضفة الغربية، وقام بحسب لائحة الاتهام, بتخزين أسلحة ومتفجرات في الأردن بمساعدة متهمين اثنين آخرين.

وألقي القبض على المتهمين الثلاثة في يونيو/ حزيران الماضي. ومن بين المضبوطات التي يشير إليها الاتهام أسلحة ومتفجرات لقاذفات آر.بي.جي ومتفجرات سي-4 صناعة أميركية ومتفجرات تي.إن.تى بالإضافة إلى 20 قنبلة يدوية دفاعية من نوع إف-1 روسية الصنع.

وكان العناتي يعتزم أن ينقل هذه الأسلحة إلى الضفة الغربية ليسلمها إلى "المتهم الهارب سليمان يوسف عمران (أبو حديد) بعد أن تم إدخالها من الأراضي السورية بصورة غير شرعية بمساعدة المتهم الهارب أيضا عبد المعطي عبد العزيز أبو معيلق الملقب بأبي العبد".

يذكر أن محكمة أمن الدولة في عمان كانت قد حكمت على أبو معيلق غيابيا بعقوبة سجن في سبتمبر/ أيلول عام 2000 في إطار قضية اتهم فيها 28 إسلاميا بالتخطيط للقيام بعمليات مسلحة في مواقع سياحية بالأردن بمناسبة احتفالات بدء الألفية الثالثة.

وبرأت المحكمة وقتها المتهمين الـ28 من عقوبة الانتماء إلى تنظيم القاعدة التابع لبن لادن.

المصدر : الفرنسية