نصر الله: أميركا تهدف لتدمير حركات المقاومة
آخر تحديث: 2001/11/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/9/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/11/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/9/8 هـ

نصر الله: أميركا تهدف لتدمير حركات المقاومة

حسن نصر الله
أعلن الأمين العام لحزب الله في لبنان الشيخ حسن نصر الله معارضته لبعثة سلام أميركية جديدة للمنطقة، ووصفها بأنها جزء من محاولة لتدمير حركات المقاومة في الشرق الأوسط، وأكد أن القمع الإسرائيلي للفلسطينيين جزء من الحرب الأميركية على ما تسميه بالإرهاب.

وقال نصر الله أمام نحو ستة آلاف من مؤيدي الحزب إن طلب الولايات المتحدة تجميد أصول حزب الله، والتصريحات التي أدلى بها وزير الخارجية الأميركي كولن باول وساوى فيها بين الانتفاضة الفلسطينية والإرهاب لدى إعلانه عن الرؤية الأميركية الجديدة للسلام، إنما تستهدف القضاء على المعارضة لإسرائيل. وكان باول دعا القادة الفلسطينيين يوم الاثنين الماضي إلى وضع حد لما أسماه بالإرهاب في كلمة عرض فيها السياسة الأميركية تجاه الشرق الأوسط.

وقال نصر الله إن حزب الله يرى أن من واجب كل فرد "دعم الانتفاضة وأن الخيار هو المقاومة ورفض الركوع وأن البديل لذلك هو الموت".

وأوضح الأمين العام لحزب الله في كلمته التي ألقاها أثناء حفل إفطار أقامته لجنة دعم المقاومة الإسلامية في بيروت أن الولايات المتحدة تقول إن مفهوم المقاومة لم يعد واردا في القاموس السياسي الدولي.

وعلى صعيد الأوضاع في الأراضي الفلسطينية قال نصر الله إن الحرب التي يشنها رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون على الانتفاضة الفلسطينية أصبحت جزءا من الحرب الأميركية على الإرهاب، "وأصبح دعم الانتفاضة ممنوعا حتى بالكلمات".

وشن حزب الله حرب استنزاف أرغمت إسرائيل على إنهاء احتلالها لجنوب لبنان في مايو/أيار عام 2000. وظل الحزب منذ ذلك الوقت يشن هجمات على القوات الإسرائيلية التي تحتل منطقة مزارع شبعا المتنازع عليها. ورفض لبنان طلب الولايات المتحدة تجميد أصول حزب الله الذي أدرجته واشنطن على قائمتها التي تضمنت الجماعات الخاضعة لعقوبات مالية في إطار حملتها لمحاربة ما تسميه بالإرهاب. كما دافعت كل من سوريا وإيران عن أنشطة حزب الله باعتباره حركة مقاومة وليست حركة إرهابية.

المصدر : رويترز