رجال أمن فلسطينيين يفحصون موقع الانفجار
ـــــــــــــــــــــــ
جنود إسرائيليون يقتحمون جامعة بير زيت قرب رام الله ويعتقلون ستة طلبة ينتمون لحركتي حماس والجهاد
ـــــــــــــــــــــــ

قوات الاحتلال تغلق مكاتب السلطة الفلسطينية في العيزرية المجاورة للقدس الشرقية بحجة منع وقوع أعمال إرهابية
ـــــــــــــــــــــــ
قبل أسبوعين من بدء زيارته إلى واشنطن شارون يبلغ باول هاتفيا بأن ما وصفه بالإرهاب في المنطقة لم يتوقف
ـــــــــــــــــــــــ

استشهد خمسة تلاميذ على الأقل إثر انفجار ما يعتقد بأنه لغم زرعته قوات الاحتلال قرب مدرسة في مخيم خان يونس في قطاع غزة، واقتحم جنود إسرائيليون جامعة بير زيت واعتقلوا ستة طلاب ينتمون لحركتي حماس والجهاد، وذلك بعد ساعات من هجوم على وزارة الداخلية الفلسطينية في القدس الشرقية.

وقال مراسل الجزيرة في فلسطين إن مسؤولين فلسطينيين اتهموا جيش الاحتلال بالمسؤولية عن الانفجار الذي أدى إلى استشهاد خمسة تلاميذ على الأقل وجرح عدد آخر قرب مدرسة عبد الله صيام الإعدادية في منطقة خان يونس جنوب قطاع غزة.

جندي إسرائيلي يوقف فلسطينيا
على حاجز قرب قرب رام الله

وذكرت مصادر طبية في مستشفى ناصر في خان يونس أنه تم استلام ثلاث جثث اثنتان منها لتلميذين في الرابعة عشرة من العمر في حين لم يعرف عمر الثالث بسبب تشوه جثته. وأضافت المصادر أن عددا من الأشلاء تناثرت في موقع الإنفجار مما يحول دون معرفة العدد الحقيقي لضحايا الانفجار.

في هذه الأثناء ذكر مسؤولون فلسطينيون أن الجنود الإسرائيليين ألقوا القبض على ستة طلاب فلسطينيين في عملية توغل في الأراضي المشمولة بالحكم الذاتي الفلسطيني في بير زيت قرب رام الله بالضفة الغربية.

وقد اقتحم الجنود الإسرائيليون الليلة الماضية بير زيت بآليات مصفحة ومدرعة وألقوا القبض على الطلبة. وأفاد شاهد عيان بأن الجنود قاموا بتصوير عملية الخطف بكاميرا فيديو. وأضاف المسؤولون الفلسطينيون أن الطلاب هم أعضاء في حركتي المقاومة الإسلامية "حماس" والجهاد الإسلامي ويتحدرون من مناطق عدة في الضفة الغربية ويدرسون في جامعة بير زيت.

إغلاق مكاتب فلسطينية
من جهة أخرى أعلن ناطق عسكري أن جيش الاحتلال الإسرائيلي أقفل مكاتب عدة تستخدمها السلطة الفلسطينية في بلدة العيزرية المجاورة للقدس الشرقية، وأضاف أن هذه المكاتب كانت تضم أنشطة جهاز المخابرات العامة والأمن الوقائي والأمن العام.

وأوضح المصدر أن العيزرية تقع في المنطقة "ب" التابعة للإدارة الفلسطينية ولكن المسائل الأمنية لاتزال خاضعة لإسرائيل. وأضاف بدون تفاصيل أخرى أن "هذه المكاتب أقفلت لمنع أنشطة إرهابية وغير مشروعة في العيزرية".

وقال مراسل الجزيرة في فلسطين إن سلطات الاحتلال أغلقت بالقوة بعض الأجنحة الفلسطينية في المبنى وذلك بعد شهرين من احتلال إسرائيل لمقر محافظة القدس في بلدة أبو ديس.
وأشار مراسل الجزيرة إلى وقوع اعتداءات إسرائيلية الليلة الماضية حيث هدمت قوات الاحتلال منزلا في جبل الجوهر في الخليل وهناك حفر خنادق وتشديدات للحصار في معظم مناطق الضفة الغربية.

شارون في البيت الأبيض (أرشيف)
مبعوثا واشنطن
ومع استمرار العمليات الإسرائيلية من إطلاق نار واقتحامات في الساعات الـ48 الماضية، اعتبر رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون في مكالمة هاتفية مع وزير الخارجية الأميركي كولن باول أن "أعمال عنف الفلسطينيين لم تتوقف ولا لحظة" حسب ما جاء في بيان صادر عن مكتبه في القدس. وأضاف البيان أن شارون قال لباول في الاتصال الهاتفي إن "الإرهاب في المنطقة لم يتوقف ولا لحظة".

وتأتي المحادثة الهاتفية قبل وصول موفدين أميركيين إلى المنطقة مطلع الأسبوع المقبل للتوصل إلى وقف تام لإطلاق النار بين الإسرائيليين والفلسطينيين، وقبل أسبوعين من زيارة شارون إلى واشنطن يومي الثالث والرابع من ديسمبر/ كانون الأول القادم في البيت الأبيض.

ريتشارد باوتشر
وفي هذا الإطار قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية ريتشارد باوتشر إن الرئيس الأميركي جورج بوش أعطى تعليماته إلى وفد الوساطة الأميركي المقرر أن يتوجه يوم الأحد القادم إلى الشرق الأوسط في مهمة سلام بين الفلسطينيين وإسرائيل. وأوضح "لقد استمعوا من الرئيس لما يريدهم أن يفعلوه".

وسيتوجه الوفد الذي يرأسه مساعد وزير الخارجية الأميركي وليام بيرنز إلى الشرق الأوسط بتفويض لترتيب هدنة إسرائيلية فلسطينية كخطوة أولى نحو إنعاش مفاوضات السلام المتجمدة.

وعزز وزير الخارجية الأميركي كولن باول مهمة الوساطة الأميركية بأن أضاف إليها الدبلوماسي والمفاوض أرون ميلر الذي عين في منصب جديد هو المستشار الخاص لمكتب شؤون الشرق الأدنى.

وقال مسؤول أميركي كبير إن ميلر الذي كان نائبا لمبعوث السلام في الشرق الأوسط دينس روس في عهد الرئيس السابق بيل كلينتون سيبقى في المنطقة ربما لأسابيع مع الجنرال أنتوني زيني. وتوقع المسؤول أن يعود بيرنز إلى واشنطن قبل رفيقيه في مهمة السلام.

تأجيل اجتماع فلسطيني إسرائيلي

ثابو مبيكي
من ناحية أخرى أعلنت حكومة جنوب أفريقيا أن الاجتماع الذي كان سيعقد نهاية الأسبوع في جنوب أفريقيا بين فلسطينيين وإسرائيليين مؤيدين للسلام برعاية الرئيس ثابو مبيكي قد تأجل إلى إشعار آخر.

وقال بهيكي خومالو المتحدث باسم رئيس جنوب أفريقيا إن مصير المحادثات هو بين أيدي الطرفين. وأضاف "أن الكرة هي في ملعبهم.. إذا كانوا مازالوا يريدون المجيء إلى هنا ولقاء الرئيس مبيكي فعندها أنا متأكد أنه سيلتقيهم".

وكان الاجتماع المقرر سيضم مسؤولين فلسطينيين وإسرائيليين مؤيدين للسلام بينهم الوزير السابق يوسي بيلين أحد مهندسي اتفاقات أوسلو بين الإسرائيليين والفلسطينيين حول الحكم الذاتي الفلسطيني في العام 1993.

المصدر : الجزيرة + وكالات