ردود فعل عربية متباينة لخطاب باول
آخر تحديث: 2001/11/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/9/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/11/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/9/5 هـ

ردود فعل عربية متباينة لخطاب باول

كولن باول أثناء مؤتمر صحفي بجامعة لويسفيل بكنتاكي أمس
صدرت ردود فعل متباينة إزاء خطاب وزير الخارجية الأميركي كولن باول الذي أعلن فيه أمس رؤية الولايات المتحدة للصراع في الشرق الأوسط لدى كل من سوريا والأردن ومصر وجامعة الدول العربية وهي أطراف مهمة في أي محادثات للسلام في الشرق الأوسط.

فقد انتقدت الصحافة الرسمية السورية خطاب باول عن سياسة الولايات المتحدة تجاه الشرق الأوسط وقالت "إنه ساوى بين القاتل والضحية". وذكرت صحيفة سيريا تايمز التي تعكس رأي الحكومة السورية وتصدر باللغة الإنجليزية أن خطاب باول "دليل على تحول محتمل في سياسة الولايات المتحدة تجاه قضايا المنطقة".

بيد أن الصحيفة أعربت عن الأسف لما قالت إنه فشل من باول في خلق قواعد جديدة. واعتبرت الخطاب ترديدا لما سبق أن ذكره الرئيس الأميركي جورج بوش ووزير خارجيته كولن باول في هذا الخصوص مع مزيد من الغموض في المصطلحات. وانتقدت الصحيفة إغفال خطاب باول لاحتلال إسرائيل أجزاء واسعة من الأراضي العربية وذلك في إشارة لهضبة الجولان السورية المحتلة.

وقال الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى إن هناك العديد من النقاط الإيجابية في الخطاب خاصة عندما أشار إلى الحاجة لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي للمناطق الفلسطينية ووقف بناء المستوطنات اليهودية فيها.

وذكر موسى في تصريحات صحفية بالقاهرة أن الخطاب يمثل أساسا لبدء خطوات عملية. وقال إن تلك الخطوات يجب أن تستمر في أقرب وقت ممكن مشيرا إلى أن "الوضع الخطير في المنطقة يتطلب تطبيقا سريعا لمثل تلك الخطوات".

وأعلن مستشار الرئيس المصري أسامة الباز أن الخطاب خطوة في الاتجاه الصحيح، لكنه دعا الولايات المتحدة إلى تقديم رؤية متكاملة عن كيفية حل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

وفي الأردن قال المتحدث باسم الحكومة صالح القلاب إن خطاب باول كان متوازنا في طرحه مشيرا إلى أنه خطوة هامة تجاه عملية السلام لكنه أوضح أنهم في انتظار الجانب العملي من الخطاب.

وكان وزير الخارجية الأميركي قد قدم خطابا طال انتظاره عن سياسة الولايات المتحدة تجاه الشرق الأوسط أمس في جامعة لويسفيل بكنتاكي أعلن فيه دعم الولايات المتحدة لقيام دولة فلسطينية قابلة للتطبيق. كما تحدث عن ضرورة وقف الاستيطان في الأراضي الفلسطينية، لكنه في الوقت ذاته طالب السلطة الفلسطينية بضرورة بذل جهد مائة بالمائة لوقف الهجمات على الإسرائيليين.

المصدر : وكالات