الطيران الإسرائيلي يخترق أجواء لبنان لليوم الثاني
آخر تحديث: 2001/11/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/11/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/15 هـ

الطيران الإسرائيلي يخترق أجواء لبنان لليوم الثاني

أعلنت مصادر أمنية لبنانية وشهود عيان قيام الطيران الحربي الإسرائيلي بالتحليق لليوم الثاني على التوالي في أجواء البلاد من الجنوب إلى الشمال. وأكدت مصادر صحفية تعرض الطائرات الإسرائيلية لنيران مضادات أرضية أطلقها حزب الله من دون إلحاق إصابات بها.

وقال مصدر أمني إن طائرتين حربيتين إسرائيليتين جابتا الأجواء اللبنانية فوق المنطقة المتاخمة لمزارع شبعا في القطاع الشرقي لجنوب لبنان امتدادا إلى الساحل في القطاع الغربي لتتوجه شمالا في العمق الجوي اللبناني.

وذكر مراسلون صحفيون في المنطقة الحدودية لجنوب لبنان أن الطائرات الإسرائيلية واصلت تحليقها في الأجواء اللبنانية لليوم الثاني على التوالي، وأنها تعرضت لنيران المضادات الأرضية لحزب الله دون أن يتسبب ذلك في إصابتها. وقالت مصادر صحفية في مدينة طرابلس الساحلية الشمالية إن الطائرات الحربية حلقت على ارتفاع منخفض وقامت بخرق جدار الصوت الذي تسبب في صدور أصوات انفجارات مدوية دون أن تتعرض لأي نيران.

قصف إسرائيلي قرب بلدة كفر شوبا جنوبي لبنان (أرشيف)
ومنذ أن قام حزب الله بقصف مواقع إسرائيلية في منطقة مزارع شبعا يوم 22 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي والذي لم يسفر عن خسائر في الجانب الإسرائيلي, والطيران الإسرائيلي يداوم على التحليق بشكل شبه يومي في المنطقة.

وقد أبقت إسرائيل بعد الانسحاب جنوب لبنان على جيشها في منطقة مزارع شبعا التي تقول إنها أرض سورية احتلتها عام 1967. وتدعم الأمم المتحدة هذا الرأي في حين تؤكد بيروت ودمشق لبنانية تلك المنطقة وأن من حق لبنان العمل على استعادتها بكل السبل بما فيها العسكرية.

وأدان ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في جنوب لبنان ستيفان دي ميستورا مرات عدة تحليق الطيران الإسرائيلي في الأجواء اللبنانية فضلا عن هجمات حزب الله، معتبرا أنها تمثل "خرقا للخط الأزرق" الذي رسمته الأمم المتحدة بعد انسحاب إسرائيل من جنوب لبنان في مايو/ أيار 2000 والذي يعتبر بمثابة حدود بين البلدين.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: