عبدي قاسم صلاد حسن
وصل رئيس الوزراء الصومالي الجديد حسن فرار إلى جيبوتي التي لعبت دورا رئيسيا في تشكيل الحكومة الصومالية المؤقتة برئاسة عبدي قاسم صلاد حسن بعد احتضانها مؤتمرا للمصالحة الوطنية ضم عددا من أطراف الحرب الصومالية العام الماضي.

وقالت إذاعة جيبوتي إن رئيس الوزراء الصومالي الذي عينه الرئيس صلاد حسن الأسبوع الماضي وصل البلاد بمعية وفد تفاوضي كبير.

ويضم الوفد الصومالي إلى جيبوتي عددا من الوزراء والنواب، وقد اجتمع مع رئيس الوزراء الجيبوتي ديليتا محمد ديليتا، كما عقد رئيسا وزراء البلدين اجتماعا منفصلا، لكنه لم ترد أي تفاصيل عما دار في هذا الاجتماع.

يشار إلى أن فرار لعب دورا هاما في مؤتمر زعماء القبائل الصومالية الذي عقد بمنتجع عرتا بجيبوتي الصيف الماضي والذي تمخض عن تشكيل أول حكومة صومالية منذ الإطاحة بحكومة الرئيس الصومالي محمد سياد بري عام 1991.

وتم تعيين فرار في هذا المنصب خلفا لرئيس الوزراء المستقيل علي قلايده الذي تنحى بعد أن خسر اقتراعا على الثقة أمام البرلمان الانتقالي الصومالي الشهر الماضي.

المصدر : الفرنسية