تظاهرة تندد بالقصف الأميركي لأفغانستان وتؤيد أسامة بن لادن في مخيم خان يونس(أرشيف)
تظاهر نحو خمسة آلاف شخص بهدوء في مدينة الناصرة داخل إسرائيل احتجاجا على الهجمات التي تقودها الولايات المتحدة على أفغانستان في مسيرة هي الثانية من نوعها في المدينة منذ الهجمات التي وقعت في نيويورك وواشنطن. وقد أعرب المتظاهرون عن تضامنهم مع الشعب الفلسطيني.

وأحيط مكان التظاهرة -التي دعت لها الشبيبة الشيوعية- بإجراءات أمنية مشددة ومنعت السلطات الإسرائيلية مراسلة قناة الجزيرة من الوصول إلى المكان. وكانت الناصرة قد شهدت تظاهرة مماثلة في أواخر شهر سبتمبر/ أيلول الماضي عندما كانت الولايات المتحدة تستعد لشن هجومها العسكري ردا على الهجمات على نيويورك وواشنطن.

وتعتبر الناصرة الواقعة في الجليل أهم مدينة عربية داخل الخط الأخضر. ويصل عدد السكان العرب الفلسطينيين داخل الخط الأخضر نحو مليون ونصف مليون نسمة، وهو ما يعادل قرابة 20% من مجمل سكان إسرائيل.

تجدر الإشارة إلى أن الأراضي الفلسطينية كانت قد شهدت مظاهرات معادية للولايات المتحدة وتندد بالقصف الأميركي لأفغانستان وتتعاطف مع أسامة بن لادن، وخصوصا في مدينة غزة التي شهدت في الثامن من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي تظاهرة طلابية عنيفة أدت إلى سقوط ثلاثة شهداء برصاص الشرطة الفلسطينية.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية