ردود فعل
آخر تحديث: 2001/10/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/7/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/10/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/7/21 هـ

ردود فعل

ردود الفعل
واعتبر الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان الضربات الأميركية البريطانية على أفغانستان بأنها مبررة.

وندد السودان بالغارات الأميركية البريطانية على أفغانستان داعيا إلى وقف الحرب لأنها "ستلحق ضررا كبيرا بشعبها".

وأعرب رئيس الوزراء التركي بولند أجاويد عن أمله في أن تكون العمليات الأميركية البريطانية ضد أفغانستان قصيرة المدى ولا تؤدي إلى كارثة إنسانية على الشعب الأفغاني كما أعرب عن قلقه من النتائج الاقتصادية وبشكل خاص على تركيا.

وفي أول رد فعل رسمي مصري على الضربات الأميركية, أكد مستشار الرئيس المصري أسامة الباز حق الولايات المتحدة في الرد على الهجمات التي تعرضت لها في 11 سبتمبر/ أيلول الماضي "إذا كان لديها أدلة" لكنه أعرب عن قلقه حيال معاناة الشعب الأفغاني. وخرج نحو 4 آلاف طلاب من التيار الإسلامي في عدة جامعات مصرية احتجاجا على الهجمات الأميركية على أفغانستان ودعوا إلى إعلان "الجهاد". وأقام طلاب الأزهر صلاة "الغائب" على أرواح الأفغان الذين قضوا خلال الغارات وهتفوا " لا إله إلا الله وبوش عدو الله".

وجددت البحرين التي يقع بها مقر الأسطول الخامس الأمريكي مساندتها للحملة الدولية على الإرهاب بعدما شنت قوات غربية ضربات عسكرية علي قواعد طالبان في أفغانستان لكنها حذرت من قتل المدنيين الأفغان.

وأعرب الأردن عن دعمه الكامل للهجمات الأميركية ضد أفغانستان إلا أنه أكد أن الحرب على الإرهاب يجب أن تصاحبها جهود لحل معاناة الفلسطينيين. وفي السياق ذاته أوقفت أجهزة الأمن الأردنية عشرة من القيادات الطلابية الإسلامية في الجامعات لمنعهم من تنظيم تظاهرة ضد الضربات الأميركية.

وفي الكويت قال وزير الخارجية الكويتي الشيخ صباح الأحمد الصباح إن الناطق باسم تنظيم "القاعدة" سليمان أبو غيث هو كويتي تلاحقه سلطات بلاده، وأضاف أن "ما فعله ليس فقط خيانة بل جريمة ضد بلاده". وظهر أبو غيث أمس في شريط فيديو مسجل إلى جانب أسامة بن لادن وقد دعا إلى الجهاد ضد الولايات المتحدة, وكان أبو غيث يعمل أستاذا للشريعة الإسلامية في الكويت.

والتزمت المملكة العربية السعودية الصمت إزاء الضربات العسكرية الأميركية على أفغانستان، ولم يشر اجتماع مجلس الوزراء الأسبوعي برئاسة الملك فهد. ونفى رئيس الأركان السعودي الفريق أول صالح المحيا أن تكون القوات المسلحة السعودية قد وضعت في حالة تأهب بعد الضربات الأميركية، وقال "لم تتخذ إجراءات احترازية وإنما كل ما هناك بعض الإجراءات العادية والوقائية".

المصدر : وكالات