استشهاد فلسطينيين برصاص قوات الاحتلال في غزة
آخر تحديث: 2001/10/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/7/21 هـ
اغلاق
خبر عاجل :واشنطن تفرض قيودا على دخول مواطني 8 دول منها تشاد وإيران وليبيا وسوريا واليمن
آخر تحديث: 2001/10/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/7/21 هـ

استشهاد فلسطينيين برصاص قوات الاحتلال في غزة

دبابات إسرائيلية توغلت أمس في رفح

أفادت مصادر طبية فلسطينية بأن فلسطينيين استشهدا صباح اليوم برصاص الجنود الإسرائيليين في حادثين منفصلين بقطاع غزة. يأتي ذلك بعد يوم من عملية فدائية أسفرت عن مقتل إسرائيلي واستشهاد منفذها شمالي إسرائيل.

وقد ذكرت المصادر أن فلسطينيا استشهد صباح اليوم برصاص جنود إسرائيليين شمالي قطاع غزة قرب بيت حانون على الخط الفاصل بين إسرائيل ومناطق السلطة الفلسطينية. وأضافت أن الجانب الإسرائيلي لا يزال يحتجز جثة الشهيد الذي لم تعرف هويته بعد، كما لم تحدد ملابسات الحادث.

وكان فلسطيني آخر قد استشهد في ساعة مبكرة من فجر اليوم عندما أطلق عليه جنود إسرائيليون النار من أسلحة رشاشة ثقيلة عند مفترق نتساريم جنوبي قطاع غزة. وقد أفاد شهود عيان بأن المنطقة التي وقع فيها الحادث لم تشهد أي مواجهات.

وأعلنت مصادر طبية فلسطينية أن الجيش الإسرائيلي سلمهم جثة الشهيد الذي لم تحدد هويته سوى أنه في الثلاثين من عمره. وأوضحت المصادر أن الرجل أصيب في الرأس والبطن.

محقق إسرائيلي يبحث عن أدلة في موقع العملية التي نفذها فلسطيني شمالي إسرائيل أمس
وكان فلسطيني قد استشهد وأصيب ثلاثة بجروح برصاص جنود الاحتلال أمس في مدينة الخليل، وذلك بعد ساعات من مقتل إسرائيلي شمالي غور الأردن في عملية فدائية.

وقد توغلت القوات الإسرائيلية ترافقها الدبابات والجرافات في أراض خاضعة للسلطة الفلسطينية في مدينة رفح جنوبي قطاع غزة أمس، وقال فلسطينيون إن القوات الإسرائيلية توغلت أكثر من 200 متر بالقرب من مستوطنة موراج في رفح.

وجرفت الآليات الإسرائيلية الأراضي الزراعية في المنطقة التي اجتاحتها ملحقة أضرارا جسيمة في المحاصيل الزراعية.

اعتقالات السلطة
واعتقلت أجهزة الأمن الفلسطينية عددا من ناشطي حماس والجهاد الإسلامي أمس، لكن إسرائيل اعتبرت أن هذه الاعتقالات غير كافية. وفي الوقت ذاته استمرت الجهود الدولية لاستئناف الاتصالات السياسية بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.

وشنت أجهزة الأمن الفلسطينية حملة اعتقالات في صفوف ناشطي حركتي حماس والجهاد الإسلامي. وأوضح مراسل الجزيرة أن الاعتقالات تركزت في الضفة الغربية وقد شملت أربعة أشخاص حتى الآن. وأفادت الأنباء بأن السلطة الفلسطينية أكدت لإسرائيل التزامها باعتقال عشرة آخرين في ضوء اتفاق وقف إطلاق النار.

محمود الزهار
وأدان المتحدث باسم حماس في غزة محمود الزهار حملة الاعتقالات مشيرا إلى رفض الشارع لها حيث إنها جاءت تنفيذا لرغبات إسرائيل. وطالب المتحدث باسم حماس في غزة بالتزام إسرائيل أولا بوقف إطلاق النار، وأشار إلى أنه منذ لقاء الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات ووزير الخارجية الإسرائيلي شمعون بيريز الأخير سقط حوالي 50 شهيدا فلسطينيا.

وجاء الإجراء -على ما يبدو- استجابة لطلب إسرائيلي باعتقال الناشطين الفلسطينيين الذين تتهمهم إسرائيل بالقيام بهجمات عليها. وقد أكد بيريز أنه سلم الرئيس عرفات أثناء لقائه به الشهر الماضي قائمة بأسماء 108 أشخاص تعتبرهم إسرائيل "الأكثر خطورة".

وقد أكد رئيس أركان الجيش الإسرائيلي الجنرال شاؤول موفاز هذه الاعتقالات وقال إنها "غير كافية". وقال في حديث للإذاعة الإسرائيلية إن "هذه الاعتقالات ليست سوى خطوة أولى لوقف الإرهاب نظرا لأن عدد الاعتقالات محدود جدا".

المصدر : الجزيرة + وكالات