حمد بن جاسم آل ثاني
قال وزير الخارجية القطري الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني إن بلاده لم تتلق طلبا محددا من الجانب الأميركي بشأن التعاون العسكري، وأشار إلى أن أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أوضح بأن مثل هذا التعاون ستتم دراسته إذا تقدمت واشنطن بطلب بهذا الخصوص.

وأضاف الشيخ حمد في تصريحات لقناة الجزيرة "الجميع يعلم أن لدينا اتفاقية عسكرية مع أميركا وأن هناك تعاونا عسكريا قطريا أميركيا، ويعلم الجميع أن في قطر تخزين أميركي للأسلحة.. ومن المهم أن يكون الشعب القطري على علم بمثل هذا الموضوع". وحث وزير الخارجية القطري الولايات المتحدة على أن يكون العمل العسكري الذي تزمع القيام به محددا ضد الإرهاب مع تقديم الجناة للعدالة إن أمكن ذلك على غرار ما جرى في البلقان.

وعن احتمال توجيه واشنطن ضربة عسكرية لبلد عربي بعد أفغانستان أوضح الوزير القطري أنه ليس لدى الدوحة علم بذلك ولم يطرح عليهم مثل هذا التصور.

وذكر الوزير القطري في معرض حديثه أن بعض المسؤولين الأميركيين عبروا عن تحفظات إزاء تغطية قناة الجزيرة لبعض الأحداث وقال "أثير من بعض المسؤولين هذا الموضوع وفهمنا أن هناك أطرافا بينها أطراف عربية منزعجة من هذا الموضوع".

وأوضح الوزير القطري أن بلاده لا تريد أن تسبب إزعاجا لأحد سواء في العالم العربي والإسلامي أو خارج هذين العالمين، مشيرا إلى أنه عند حدوث أخطاء من القناة يمكن تصويبها "لكن هذا لا يعني أن نسقط الفكرة". وقال الشيخ حمد إن هذا التوجه يعكس منهجية سياسية لأمير قطر التي أتى بها إلى الحكم في مختلف نواحي الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية في دولة قطر.

المصدر : الجزيرة