برلمان الصومال يسحب الثقة من الحكومة الانتقالية
آخر تحديث: 2001/10/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/10/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/12 هـ

برلمان الصومال يسحب الثقة من الحكومة الانتقالية

عبدي قاسم صلاد حسن
وافق البرلمان الصومالي الانتقالي أمس الأحد على اقتراع بحجب الثقة عن الحكومة الانتقالية للبلاد مما يعنى عزل رئيس الوزراء وأعضاء حكومته.

ويقول مراقبون إن هذه الخطوة تشكل لطمة خطيرة للرئيس الصومالي عبدي قاسم صلاد حسن بعد عام فقط من توليه زمام السلطة في إطار محاولته إقامة حكومة مركزية في البلاد المضطربة بمنطقة القرن الأفريقي.

ويتعين بهذا القرار على الرئيس الصومالي تعيين رئيس جديد للوزراء ليحل محل علي خليف في غضون 30 يوما.

وأعرب أعضاء البرلمان الصومالي عن عدم ارتياحهم لاخفاق الحكومة في إرساء دعائم الأمن في البلاد بعد أن أمضت عاما في السلطة، كما عجزت عن كبح جماح التضخم. وجاءت نتيجة الاقتراع بموافقة 141 صوتا مقابل 29 مع امتناع أربعة أعضاء عن التصويت.

وانتخب صلاد في أعقاب مؤتمر ضم زعماء العشائر والقبائل الصومالية وعقد في جيبوتي العام الماضي ليصل عبدي قاسم إلى مقديشو ويشكل حكومة جديدة في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وكانت الحكومة الانتقالية أول محاولة جادة لتشكيل إدارة مركزية في البلاد منذ أن هوت في حالة من الفوضى عقب الإطاحة بالرئيس السابق محمد سياد بري عام 1991.

بيد أن صلاد واجه معارضة من زعماء مليشيات محلية وقال أمام البرلمان إنه سيتوجه إلى العاصمة الكينية نيروبي في الأسبوع القادم لإجراء محادثات مع زعماء المليشيات المعارضين لحكمه لبحث احتمال ضمهم إلى الحكومة.

المصدر : رويترز