منصور الجمري
أعلن معارض بحريني سابق اليوم أن الإجراءات الأولية استكملت لإصدار صحيفة يومية عربية ثالثة في البحرين تحمل اسم (الوسط). من جهة أخرى تستعد جمعية العمل الوطني الديمقراطي لعقد مؤتمر شعبي مع الجمعيات السياسية الأخرى في البلاد.

وقال المتحدث السابق باسم حركة أحرار البحرين منصور الجمري إن الصحيفة التي سيتولى رئاسة تحريرها "ستمثل التيار المعتدل والمطالب بحياة دستورية قائمة على احترام حقوق المواطنين والالتزام بحكم القانون ودعم الشفافية اللازمة لتحقيق الحياة الديمقراطية في الحياة العامة".

وأوضح أن رئيس مجلس إدارة الصحيفة "استطاع تأمين رأس المال المطلوب لإصدارها وهو مليون دينار بحريني (حوالي ثلاثة ملايين دولار) بعد أن حصل مشروع إصدارها على دعم كبار التجار البحرينيين من السنة والشيعة".

وأوضح أنه يتوقع أن يبدأ إصدار الصحيفة منتصف العام المقبل بعد "استكمال تأسيس مؤسسة النشر والقدرات الفنية والتحريرية والإدارية" لها. وأشار الجمري إلى أن إصدار الصحيفة "سيتزامن مع صدور قانون جديد للصحافة في البحرين وعد به" أميرها الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة "للسماح بحرية التعبير عن الرأي بدون قيود من وزارة الإعلام". وتصدر في البحرين صحيفتان يوميتان باللغة العربية هما "الأيام" و"أخبار الخليج" وصحيفتان باللغة الإنجليزية هما "غالف ديلي نيوز" و"البحرين تريبيون".

من جهة أخرى, أكد الجمري أنه سيعود للاستقرار نهائيا في البحرين بعد شهر رمضان الذي يبدأ في منتصف الشهر المقبل, وذلك بعد أن أمضى عشرين عاما في بريطانيا.

مؤتمر شعبي

في غضون ذلك أعلن مسؤول في جمعية العمل الوطني الديمقراطي, أول جمعية سياسية تحصل على ترخيص في البحرين أن الجمعية تعد لعقد مؤتمر شعبي مع الجمعيات السياسية الأخرى في البحرين في نهاية العام الجاري أو بداية العام المقبل.

وقال الناطق الرسمي باسم الجمعية علي صالح إن المؤتمر الذي يهدف إلى "الاتفاق على قواسم مشتركة للعمل الوطني", جاء نتيجة لـ"مبادرة مشتركة مع بعض ممثلي الجمعيات الأخرى وخصوصا جمعيتي الوفاق الوطني الإسلامي (التي يجري تأسيسها) والمنبر الديمقراطي التقدمي" التي أشهرت الشهر الماضي.

وأوضح صالح أن "هناك رغبة واضحة لدى التيارات السياسية في البحرين بمختلف أطيافها للجلوس معا والاتفاق على قواسم مشتركة للعمل الوطني وتحديد أولويات المرحلة الانتقالية التي تفصلنا عن الانتخابات التشريعية وتعزيز الوحدة الوطنية". وأضاف صالح أن المؤتمر "يمكن أن يعقد في نهاية العام الجاري أو بداية العام المقبل لأننا مازلنا ننتظر إشهار بقية طلبات الجمعيات الأخرى ثم ترتيب أوضاعها".

يذكر أن جمعية العمل الوطني الديمقراطي أشهرت في البحرين في العاشر من الشهر الماضي. وقد انتخب مؤسسها عبد الرحمن النعيمي الذي عاد إلى البحرين بعد 33 سنة في المنفى, رئيسا لها.

المصدر : الفرنسية