أعضاء الحكومة المعدلة في يونيو/ حزيران الماضي

بدأ رئيس الوزراء الأردني علي أبو الراغب مشاورات لإجراء تعديلات واسعة في حكومته، من أهمها إلغاء وزارتي الإعلام والشباب. وستقدم التشكيلة الجديدة غدا السبت إلى الملك عبد الله الثاني قبل أن يؤدي الوزراء اليمين الدستورية أمامه.

وكان العاهل الأردني طلب الخميس من أبو الراغب إجراء التعديل الذي وصفه أحد المسؤولين بأنه هام. وقال الملك في رسالة إلى رئيس وزرائه "نرغب في أن تقوموا بتعديل الفريق الحكومي بغية تسهيل إطلاق برنامج إصلاحي".

وبرر طلبه إلغاء وزارة الإعلام بضرورة الوصول إلى تكوين "رؤية جديدة" في هذا المجال. ودعا إلى تعويض الوزارتين بمجلس أعلى من الخبراء. وحث الملك رئيس وزرائه على تقييم أداء الوزراء على أساس ما أنجزوه ضمن البرنامج الوطني و"تنحية المسؤولين الذين أخفقوا في تنفيذ المهام التي أوكلت إليهم".

واستنادا إلى الأوساط الدبلوماسية, يدل هذا الإجراء على رغبة الملك في الانفتاح بعد أن عدلت الحكومة القانون الجزائي بشكل اعتبر تقييدا لحرية الصحافة. وقللت هذه المصادر من احتمال إجراء تغييرات في الوزارات الرئيسية مثل الخارجية والمالية والطاقة.

يشار إلى أن حكومة أبو الراغب التي تشكلت في يونيو/ حزيران 2000, عدلت مرة أولى في يونيو/ حزيران الماضي.

المصدر : الفرنسية