أعلن مسؤول مصري أن إسرائيل رفضت دخول شحنة إسمنت مصري إلى غزة عبر نقطة رفح الحدودية خوفا من احتوائها على بكتيريا الجمرة الخبيثة. حيث احتجزت السلطات الإسرائيلية الشحنة لمدة أسبوع ثم رفضت دخولها.

وقال المسؤول الذي طلب عدم الإفصاح عن اسمه أن الشحنة التي تزن نحو ألف طن كانت متجهة إلى قطاع غزة وأعيدت إلى الشركة المنتجة. وقال المسؤول في تصريحات لوكالة رويترز للأنباء إن الشحنة ظلت محتجزة عند المعبر أكثر من أسبوع ثم رفض الجانب الإسرائيلي دخولها بدعوى احتمال وجود مسحوق يحتوي على الجمرة الخبيثة.

ونفى المدير التنفيذي لشركة إسمنت سيناء وفيق راتب أن تكون الشحنة قد تم رفضها، وأكد أن الشركة اضطرت إلى سحبها لتوزيعها في السوق المحلية خوفا من إصابتها بالرطوبة لتوقف الشاحنات عند المعبر فترة طويلة. وأضاف وفيق راتب أن الشركة لم تصلها أي معلومات بشأن رفض الشحنة بسبب الجمرة الخبيثة.

وذكرت سلطات الحدود المصرية أن إسرائيل تحتجز نحو 30 شاحنة أخرى محملة بالمواد الغذائية والمنتجات الاستهلاكية المصرية وترفض دخولها إلى غزة عبر معبر رفح الحدودي.

المصدر : رويترز