نجت مواطنة إيطالية من الموت بأعجوبة في الصومال إثر تعرض سيارتها لهجوم مسلح. ووقع الهجوم شمالي العاصمة مقديشو حين اعتقد مسلحو إحدى الفصائل الصومالية أن السيدة الإيطالية تلتقط صورا للمنطقة الخاضعة لسيطرتهم.

وكانت المواطنة قد توجهت لشاطئ أوروبا قرب العاصمة وقامت بالتقاط الصور، وفي طريق عودتها تعرضت سيارتها لهجوم لكن حراسها الخاصين تبادلوا إطلاق النار مع المهاجمين مما أسفر عن إصابة أحد المهاجمين. وأفادت مصادر أن مسؤولين محليين تدخلوا على الفور لوقف الاشتباك وإقناع المسلحين بالسماح لسيارة المواطنة الإيطالية بالمرور.

وقالت الأنباء إن السيدة تزور الصومال بدعوة من بعض أغنياء مقديشو وتقيم في ضيافتهم. يذكر أن القوات الحكومية الصومالية لم تفرض بعد سيطرتها على جميع أنحاء مقديشو التي مازال معظمها خاضعا لسيطرة الفصائل المتناحرة. ويرفض زعماء الفصائل الاعتراف بسلطة المجلس الوطني الانتقالي الذي تم تشكيله بموجب اتفاق عرتا في جيبوتي.

المصدر : الفرنسية