بحرينيون يتظاهرون في المنامة ضد الضربات الأميركية
آخر تحديث: 2001/10/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/10/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/1 هـ

بحرينيون يتظاهرون في المنامة ضد الضربات الأميركية

تظاهر حوالي 300 شخص بعد صلاة الجمعة اليوم في البحرين احتجاجا على الغارات الأميركية على أفغانستان ورفعوا صورا لأسامة بن لادن الذي تشتبه الولايات المتحدة بوقوفه وراء هجمات 11 سبتمبر/أيلول، كما مزقوا العلم الأميركي.

وتجمع المتظاهرون أمام مسجد في العدلية -أحد الأحياء الراقية بالعاصمة المنامة- ورفعوا لافتات كتب عليها "والله نحن معك (يا بن لادن)" و"الله أكبر منك يا أميركا" و"الجمرة هي البداية" وأيضا "عار على أميركا".

ولم يلحظ أي تدخل من الشرطة لتفريق المتظاهرين الذين أنهوا تجمعهم بعد ساعة. كما داس متظاهرون العلم الأميركي بعد أن مزقوه أمام المسجد ورفعوا صور نساء وأطفال قتلوا أو جرحوا في الضربات الأميركية على أفغانستان.

وتعد المظاهرات ضد الولايات المتحدة في البحرين من الأحداث النادرة. وكان آخرها عندما تظاهر آلاف البحرينيين أمام السفارة الأميركية في المنامة بعد صلاة الجمعة في أكتوبر/تشرين الأول 2000 عقب اندلاع الانتفاضة الفلسطينية ورفعوا شعارات معادية للأميركيين والإسرائيليين.

حمد بن عيسى آل خليفة
وكان أمير البحرين الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة أكد الاثنين دعم بلاده الكامل للحملة التي تشنها الولايات المتحدة على تنظيم القاعدة التابع لأسامة بن لادن وعلى حركة طالبان الحاكمة في كابل. وقال أمير البحرين في تصريح لصحيفة فايننشال تايمز إن الحملة الدولية لمكافحة الإرهاب هي "السبيل الوحيد لإنقاذ الشعب البريء والأطفال الأبرياء في أفغانستان وفي العالم".

وقال الشيخ حمد إن البحرين لم تستلم أي طلب من أجل الإسهام بقوات ضمن الحملة على أفغانستان "ولا نتوقع أن يطلب منا ذلك بسبب الطبيعة الفنية للحملة العسكرية الدولية". لكنه أضاف "في حال تلقينا طلبا يقول إن القوات العسكرية في البحرين مطلوبة لسد ثغرة في هذه الحملة فسوف ندرس الطلب ونفكر به ونبحثه". يذكر أن الأسطول الخامس الأميركي يتخذ من المنامة مقرا له.

وقد أكدت البحرين دعمها العملية العسكرية الأميركية على أفغانستان لكنها عبرت عن قلقها على مصير الشعب الأفغاني، وأرسلت الأربعاء طائرة لنقل مساعدات ومعونات عاجلة بقيمة مليون دولار إلى باكستان لمساعدة اللاجئين الأفغان.

المصدر : الفرنسية