مسؤول: سعوديون باعوا جوازاتهم في الخارج
آخر تحديث: 2001/10/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/10/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/8/1 هـ

مسؤول: سعوديون باعوا جوازاتهم في الخارج

كشف مسؤول بارز بوزارة الداخلية السعودية أن مواطنين سعوديين كثيرين باعوا جوازات سفرهم في الخارج واستخدم بعضها في جرائم دولية. ولم يوضح ما إذا كان أي من الجوازات التي بيعت تم استخدامها في الهجمات على الولايات المتحدة الشهر الماضي أم لا.

ونقلت صحيفة "الرياض" السعودية عن مدير إدارة الجوازات اللواء عبد العزيز بن جميل سجيني قوله "إن هؤلاء الذين باعوا جوازاتهم في الخارج باعوا ضمائرهم ووطنهم مقابل حفنة من المال دون التفكير في أنفسهم أو عائلاتهم أو أمن بلدهم". وأضاف المسؤول السعودي أنه يأسف لإعلان ذلك للمرة الأولى ولكنها الحقيقة، مشيرا إلى أن من يثبت بيعهم جوازاتهم سينالون عقابا شديدا.

وأشار المسؤولون السعوديون مرارا من قبل إلى ما يصفونه بحالات خطأ في تحديد الهوية بين سعوديين وردت أسماؤهم رسميا كمشتبه بهم في هجمات 11 سبتمبر/ أيلول.

وكانت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية قد أدانت الأحد الماضي موقف السعودية تجاه ما يسمى الإرهاب، معتبرة أن هذا البلد بالأخص قد أسهم في تأسيس تنظيم القاعدة الذي يتزعمه أسامة بن لادن المشتبه به الرئيسي في الهجمات على برجي مركز التجارة العالمي في نيويورك ووزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون" في واشنطن.

وكتبت الصحيفة في مقالها الافتتاحي أن مواطنين من السعودية "أسهموا بأموالهم وبموافقة من الرياض في تأسيس ودعم منظمة أسامة بن لادن الإرهابية".

المصدر : رويترز