حمد بن عيسى آل خليفة
أكد أمير البحرين الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة أنه لا يعارض قيام أحزاب سياسية في البلاد مشيرا في الوقت نفسه إلى أنه لا يشجع ما يمكن أن يسبب انشقاقا بين البحرينيين.

وقال خلال استقباله وفدا من جمعية الصحفيين البحرينيين إنه لا يعارض قيام الأحزاب السياسية إذا رأت السلطة التشريعية ذلك من خلال إجراء تعديلات دستورية.

وأضاف "إذا رأت السلطة التشريعية القادمة قيام الأحزاب فنحن لن نقول لا ولكننا في الوقت نفسه لا نشجع أي أمر قد يؤدي إلى فرقة أو يكون في غير صالح البحرين".

وأكد أن كل تنظيم سياسي أو مهني يجب ألا يبنى على أسس طائفية أو عنصرية وأنه حال قيام أحزاب في البحرين يجب أن تكون في خدمة المجتمع وليس تقويضه.

وأدان الشيخ حمد من جهة أخرى الإرهاب بجميع أشكاله وطالب بمعالجة أسبابه، مشددا على أن الهجمات التي تعرضت لها الولايات المتحدة الشهر الماضي لا تمت للإسلام بصلة. وطالب بعدم ربط هذه الأحداث بالقضية الفلسطينية لأن الشعب الفلسطيني يناضل من أجل نيل حقوقه المشروعة.

وكانت البحرين أعلنت في الثامن من أكتوبر/ تشرين الأول الحالي تأييدها لتحرك المجتمع الدولي لمواجهة عناصر ما يسمى بالإرهاب, لكنها أكدت في الوقت نفسه حرصها على ألا يتحمل الشعب الأفغاني عواقب أفعال لا ذنب له فيها.

المصدر : الفرنسية