جمدت السلطات اليمنية أرصدة الأشخاص والمؤسسات التجارية التي ورد ذكرها في لائحة من تتهمهم الولايات المتحدة بالارتباط مع ما يسمى بالإرهاب. وقال مسؤول إن السلطات تقوم أيضا بتدقيق وفحص أرصدة الأشخاص والمؤسسات التجارية التي ورد ذكرها ضمن القائمة التي أعلنت عنها السلطات الأميركية مؤخرا وذلك لاتخاذ الإجراءات المقررة بتجميدها حال العثور على الأدلة أو أي إثباتات تدين أصحابها بالتعامل مع عناصر أو جهات إرهابية أو لها صلة بالإرهاب.

وأضاف المسؤول أن السلطات اليمنية جمدت أرصدة لبعض الأشخاص والجهات التي وردت ضمن قائمة سابقة أصدرتها السلطات الأميركية وذلك في إطار الجهود التي يقوم بها اليمن لمكافحة ما يسمى بالإرهاب. وأشار إلى أن أعمال التحري لم تسفر حتى الآن عن أي إثباتات أو أدلة تشير إلى تورط أي منهم في التعامل مع إرهابيين أو جهات إرهابية ولذلك لم يتم اتخاذ أي إجراء يؤثر على أنشطة هذه المؤسسات أو الأشخاص.

وأكد أن اليمن من بين البلدان المتضررة من الإرهاب بصورة مباشرة نتيجة العمليات التي تعرضت لها البلاد في السنوات الماضية. وكانت واشنطن طلبت من كل الحكومات أن تجمد الحسابات المصرفية لكل الذين وردت أسماؤهم في اللائحة التي أصدرتها بعد هجمات 11 سبتمبر/ أيلول الماضي على مدينتي واشنطن ونيويورك.

وقد لوحظ أن مركز النور للعسل الذي كان مغلقا طوال أمس ومعاصر النور للعسل اللذين وردا في القائمة الأميركية أعيد فتحهما اليوم واستأنفا أعمالهما بصورة طبيعية.

إحدى المعاصر القديمة في صنعاء (أرشيف)
وفي هذا الصدد قال أحد العاملين في معاصر النور للعسل إن المعاصر مملوكة لمحمد الحماطي وهو الآن في المملكة العربية السعودية يتابع بعض أعماله التجارية, "ونستغرب ورود اسم معاصر النور وصاحبها محمد الحماطي ضمن القائمة المزعومة". وأضاف "نحن لا نملك أي أرصدة في الخارج وليس لنا علاقة لا ببن لادن ولا بغيره".

أما مركز الشفاء للعسل الذي قيل إن اسمه ورد ضمن القائمة المطلوب تجميد أرصدتها ويقع بجوار مركز النور للعسل شمالي مدينة صنعاء فقد أكد أحد تجار العسل أن هذا المركز مملوك لمواطن مصري يعمل في تجارة العسل اليمني منذ نحو ثماني سنوات. وتقول سلطات الأمن اليمنية إنها تواصل تنفيذ سلسلة من الإجراءات الأمنية الاحترازية المشددة في المطارات والمنافذ البحرية والبرية, وتعقب كل من له صلة من اليمنيين أو الأفغان العرب والقبض عليهم كمشتبه بهم وليس كمتهمين والتحقيق معهم في إطار عملية جمع المعلومات والتحري لضرب الإرهاب وكل من له صلة به.

المصدر : وكالات