الشيخ يوسف القرضاوي
حذر الداعية الإسلامي الشيخ يوسف القرضاوي الأميركيين من خلال خطبة الجمعة أمس من أن عمليات القصف التي تقوم بها الولايات المتحدة ضد أفغانستان ينفر المسلمين منهم ويعزز تأييد أسامة بن لادن وسط الشعوب الإسلامية.

وقال القرضاوي إنه يبلغ "العقلاء" في الولايات المتحدة أنهم كسبوا بعض حكام الدول الإسلامية لكنهم خسروا الأمة الإسلامية والشارع الإسلامي.

وأضاف في خطبة بثت قناة الجزيرة الفضائية القطرية مقتطفات منها أن الأميركيين فقدوا معظم هؤلاء لأن أغلبهم الآن أصبحوا يكرهون الأميركيين، لا سيما بعد ضرب أفغانستان، موضحا أن واشنطن جعلت من بن لادن بطلا، وأشار إلى أن الناس يحملون صوره ليس حبا فيه بقدر ما هو كره للولايات المتحدة.

وقال القرضاوي مخاطبا المسلمين إن من الظلم القول إن كل الأميركيين سيئون لأن هناك بعض من يرفضون هذه الحرب، كما أن هناك أناسا مضللين من قبل وسائل الإعلام. وخرج مسلمون غاضبون في العديد من الدول الإسلامية إلى الشوارع بعد أول صلاة جمعة منذ بدء الهجمات العسكرية على أفغانستان التي تأوى أسامة بن لادن الذي تقول واشنطن إنه المشتبه به الرئيسي في هجمات الشهر الماضي على نيويورك وواشنطن.

عودة إلى الصفحة الرئيسية لحرب الإرهاب

المصدر : رويترز