أسامة بن لادن يلقي بيانه المتلفز (أرشيف)
وصف عضو في مجلس الشورى السعودي دعوة أسامة بن لادن للجهاد ضد الأميركيين بأنها انحراف واضح عن نهج الإسلام. وأكد عبد المحسن العكاسي أن دعوة بن لادن ستفشل ولن يكون لها صدى بين أبناء الشارع السعودي. وبرر ذلك بقوله إن الإسلام ينهى بوضوح عن قتل غير المقاتلين.

وبين العكاس في مقابلة مع رويترز بأن الرسالة التي وجهها بن لادن قد تجد ميلا للقبول في بادئ الأمر عند السعوديين المحبطين من السياسة الأميركية في الشرق الأوسط. لكنهم في نهاية المطاف لن يقبلوا بها لأنها مغايرة لموقف الإسلام الواضح.

واعترف العكاس بأن لبن لادن جاذبية، إذ أن مشاعر التحدي قد تخلب عقول الكثير من الناس، لكنه قال إن بن لادن لن يلقى قبولا، إذ أن الناس الذين انجذبوا في بادئ الأمر "سيدركون أنه صورة زائفة للإسلام".

وأشار العكاس -وهو عضو أيضا في غرفة التجارة والصناعة السعودية- إلى أن الشيخ صالح اللحيدان الذي يترأس هيئة كبار العلماء بالمملكة العربية السعودية سارع إلى إدانة الهجمات التي وقعت على نيويورك وواشنطن.

وأوضح العكاس بأن معظم السعوديين مسلمون محافظون غير معنيين بتمجيد العنف ولا يريدون مواجهة العالم في الخارج بشكل عنيف. وشكك العكاس بأن يكون للأزمة الحالية أثر على المجتمع السعودي الذي قال إنه لا يميل إلى التغييرات السريعة.

وشدد العكاس على أنه يتحدث عن نفسه وليس نيابة عن مجلس الشورى المؤلف من 120 عضوا معينا. والذي أنشأ عام 1993 كهيئة استشارية تضم رجال أعمال وأكاديميين وعلماء ومسؤولين سابقين في الحكومة السعودية.

تجدر الإشارة إلى أن بن لادن يتمتع بتعاطف كبير في السعودية ويستبعد معظم السعوديين أن يكون بن لادن قد دبر الهجمات على الولايات المتحدة أو دعا لأعمال قتل عشوائية ضد الأميركيين رغم كلمته المؤثرة التي بثتها قناة الجزيرة يوم الأحد والتي أعلن خلالها تأييده لتلك الهجمات.

المصدر : رويترز