الكويت تقرر إسقاط الجنسية عن بو غيث
آخر تحديث: 2001/10/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/7/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/10/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/7/24 هـ

الكويت تقرر إسقاط الجنسية عن بو غيث

سليمان بوغيث

أفاد مراسل الجزيرة في الكويت أن السلطات الكويتية قررت إسقاط الجنسية عن الناطق باسم القاعدة سليمان بوغيث. وأشار المراسل إلى أن قرارا رسميا بهذا الشأن سيصدر يوم الأحد القادم عقب اجتماع لمجلس الوزراء، مؤكدا أن القرار لن يشمل أبناء بوغيث.

ونقلت وكالة الأنباء الكويتية عن وزير الخارجية الكويتي صباح الأحمد الصباح قوله إن حكومته تنوي تجريد بوغيث من جنسيته الكويتية بسبب علاقته بما أسماها العمليات الإرهابية الخطيرة التي نفذها تنظيم القاعدة الذي يتزعمه أسامة بن لادن.

ووصف الوزير الكويتي ما قام به بوغيث بأنه خيانة وجريمة ضد بلده، وذكر المسؤول الكويتي بأن بوغيث ملاحق في الكويت. وأوضح وزير الإعلام الكويتي أحمد الفهد أن بوغيث "أعلن صراحة تورطه في الإرهاب ونحن لا نتعامل معه ككويتي لكن كجزء من منظومة القاعدة"، مشيرا إلى أن بوغيث حصل على جواز سفر أفغاني بما يخالف القانون الكويتي.

وكان سليمان بوغيث قد ظهر فجأة مرتين كناطق باسم القاعدة في بيان متلفز بثته قناة الجزيرة منذ بدء القصف الأميركي البريطاني على أفغانستان داعيا المسلمين إلى الجهاد ومهاجمة الولايات المتحدة متوعدا واشنطن بالمزيد من عواصف الطائرات إلى أن ترحل عن بلاد المسلمين.

تجدر الإشارة إلى أن بوغيث ولد عام 1965 وقد درس الفقه والشريعة حيث عينته وزارة الأوقاف إماما في أحد المساجد، وحصل على شعبية كبيرة في الكويت إبان الغزو العراقي لها بين عامي 1990 و 1991 من خلال خطب قوية له هاجم فيها بغداد والرئيس العراقي صدام حسين. حيث كان عضوا ناشطا في جماعة الإخوان المسلمين. واستمر بنشاطه كداعية بعد تحرير الكويت.

بوغيث يتحدث بجانب أسامة بن لادن في شريط مسجل حصلت الجزيرة عليه عقب بداية القصف على أفغانستان (أرشيف)
وفي عام 1992 قطع بوغيث علاقاته مع الإخوان المسلمين فيما يبدو بسبب معارضته لمشاركتهم في الانتخابات التشريعية. وسافر إلى البوسنة عام 1994 حيث أمضى شهرين هناك شارك خلالهما في القتال ضد الصرب قبل أن يعود مرة أخرى إلى الكويت.

وكان بوغيث -وله ستة أبناء- يسافر باستمرار لكن شيئا لم يتسرب عن علاقاته مع القاعدة أو أسامة بن لادن، وقد أقالته وزراة الأوقاف بعد أن تغيب من عمله لمدة 15 يوما دون إذن.

وقد منعته السلطات الكويتة من ممارسة الخطابة بسبب مهاجمته للدستور الكويتي والحكومة ودول عربية أخرى. واضطر بوغيث إلى العمل مدرسا بعد منعه من إلقاء الخطب. وتقول وزارة الداخلية الكويتية أن بوغيث مطلوب لديها لكنها لم تكشف عن التهم الموجهة ضده.

وكان بوغيث قد توجه إلى أفغانستان من الكويت في يونيو/حزيران الماضي، وقالت مصادر كويتية إن زوجة بوغيث وأبناءه عادوا إلى الكويت بعد أن فشلوا في تحمل الظروف الشاقة التي كان يعيشها. وقد نقلت مصادر صحفية كويتية عن بوغيث في الأسابيع الأخيرة تأكيده بأن تنظيم القاعدة يضم في صفوفه نحو عشرين كويتيا.

عودة إلى الصفحة الرئيسية لحرب الإرهاب

المصدر : الجزيرة + وكالات