أسامة بن لادن وبجانبه مساعده أيمن الظواهري أثناء الاحتفال في أفغانستان بتوحيد منظمتي القاعدة والجهاد المصري (أرشيف)
ذكرت مجلة المصور المصرية الأسبوعية التي تملكها الدولة أن مصر ضبطت قبل عدة أسابيع تنظيما يتبع شبكة القاعدة التي يتزعمها أسامة بن لادن. وكشف رئيس تحرير المجلة في مقال له نشر في الطبعة التي تصدر في 12 أكتوبر/تشرين الأول الجاري أن التنظيم المضبوط يضم عشرات الأشخاص.

وكتب مكرم محمد أحمد رئيس تحرير المجلة أن مهمة التنظيم -الذي لم يحدد المقال بالضبط عدد أفراده مع أنه ذكر أنهم لا يتجاوزن بضعة عشرات- كانت "تنفيذ عملية ضخمة في مصر تنوعت أهدافها الخطيرة لتصنع دويا ضخما يكمل مسلسل الإرهاب الذي يقوده بن لادن ضد المصالح الأميركية".

وأشار المقال إلى أن التنظيم المضبوط يضم اثنين من الطيارين تم تدريبهما في المعاهد الأميركية التي تدرب فيها محمد عطا وهو مواطن مصري يعتقد المحققون الأميركيون أنه قاد إحدى الطائرتين اللتين صدمتا مركز التجارة العالمي بنيويورك يوم 11 سبتمبر/أيلول الماضي.

كما يضم التنظيم أفرادا لهم خبرات تستطيع تصنيع محرك نفاث. وأوضح المقال -الذي لم يشر إلى مصادر معلوماته- أن قوات الأمن ضبطت أوراق التنظيم وخططه وأن كلها تؤكد أن التنظيم يتبع شبكة القاعدة، وأنه كان "يستعد لتنفيذ سلسلة من العمليات الإرهابية في مواقع شتى وفي ذات التوقيت على غرار ما حدث في كينيا وتنزانيا وما حدث في واشنطن ونيويورك".

يشار إلى أن عددا من كبار مساعدي بن لادن من المصريين مثل أيمن الظواهري ومحمد عاطف -الذي يعرف أيضا باسم أبو حفص المصري- وكلاهما مطلوبان من السلطات المصرية. وقال متحدث باسم السفارة الأميركية في القاهرة إنه لا يعرف شيئا عن الاعتقالات ويسعى للحصول على إيضاحات من الحكومة المصرية. في حين لم تعلق وزارة الداخلية المصرية على المعلومات الواردة في المقال.

عودة إلى الصفحة الرئيسية لحرب الإرهاب

المصدر : رويترز