يمنيون أمام السفارة البريطانية
في صنعاء عقب الهجوم (أرشيف)
أصدرت محكمة الاستئناف الجزائية اليمنية المتخصصة أحكاما مخففة بالسجن في حق أربعة يمنيين أدينوا بإلقاء متفجرات على مبنى السفارة البريطانية بصنعاء في أكتوبر/ تشرين الأول من العام الماضي.

وقضت المحكمة بمعاقبة المدانين أبو بكر سعيد جعيول وأحمد مسعود مشرف بالسجن عشر سنوات لكل منهما, بدلاً من خمس عشرة سنة كانت المحكمة الابتدائية أصدرت حكما بها.

كما قضت محكمة الاستئناف بحبس المتهم الثالث ويدعى سلام سالم أبو جاهل أربع سنوات عوضاً عن ست سنوات، وخفضت عقوبة الحبس ضد المتهم الرابع صالح طاهر من أربعة سنوات إلى سنتين.

وكانت المحاكمة بدأت يوم 22 أغسطس/ آب الماضي واستؤنفت يوم 23 سبتمبر/ أيلول بعد ثلاثة أسابيع من الانقطاع. وكان المدانون الأربعة بارتكاب الهجوم على السفارة البريطانية والذي لم يسفر عن وقوع قتلى، قد استأنفوا الحكم الصادر عن محكمة الابتدائية المتخصصة في مكافحة الإرهاب يوم 22 يوليو/ تموز الماضي.

يذكر أن المحكمة الابتدائية أدانتهم بالقيام بأعمال إرهابية استهدفت المساس بأمن البلاد وإلحاق الضرر بعلاقة اليمن مع الخارج، وحكمت عليهم بدفع تعويضات لم تحدد قيمتها عن الأضرار الناجمة عن الانفجار. وقد برر المدانون -الذين أكدوا أنهم لا ينتمون إلى أي حركة سياسية- هجومهم بأنه جاء ردا على "القمع" الإسرائيلي للفلسطينيين.

المصدر : الفرنسية