طلائع ألوية الكوماندوز وسلاح الهندسة البريطانية أثناء المناورات المشتركة في عُمان
بدأت القوات العمانية والبريطانية تدريبات عسكرية واسعة النطاق في سلطنة عمان تستمر لمدة شهر. وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع العمانية إن مئات الجنود البريطانيين يشاركون في المناورات العسكرية التي تعتبر أكبر تعبئة للجيش البريطاني منذ حرب الخليج عام 1991.

وتكهنت وسائل الإعلام البريطانية بأن القوات الموجودة في عمان للمشاركة في المناورات التي أطلق عليها اسم "السيف السريع 2" من الممكن أن يعاد نشرها إذا بدأت حملة عسكرية محتملة بقيادة الولايات المتحدة ضد أفغانستان ردا على الهجمات التي تعرضت لها نيويورك وواشنطن.

وقال اللواء الركن محمد بن محفوظ العرضي قائد سلاح الجو السلطاني العماني إن الهدف من التدريبات المشتركة مع بريطانيا هو تقديم تدريب عالي المستوى للقوات العمانية، وأضاف أن "هذه المناورات هي أكبر تدريبات تنظم بين القوات المسلحة للسلطنة والقوات المسلحة لبلد صديق". وذكر مسؤولو دفاع في عمان أن نحو 24 ألف جندي بريطاني و11 ألف جندي عماني يشاركون في التدريبات.

وقالت عمان في الأسبوع الماضي إنها تتوقع من دول الخليج العربية أن تقدم مساعدة "معتدلة" للولايات المتحدة التي تعتزم القيام بعمل عسكري ضد حركة طالبان الحاكمة لإيوائها أسامة بن لادن.

المصدر : رويترز