عمر البشير
أكد السودان مجددا استعداده للتعاون مع جميع دول العالم من أجل مكافحة الإرهاب الدولي، مشيرا إلى أن الإرهاب لا يرتبط بدين أو عرق أو ثقافة. وحذر في الوقت نفسه الأسرة الدولية من الإرهاب الذي تمارسه إسرائيل ضد الشعب الفلسطيني.

وقال بيان لمجلس الوزراء برئاسة الرئيس السوداني عمر البشير أمس إن السودان "يجدد رغبته في التعاون مع جميع دول العالم من أجل مكافحة ظاهرة الإرهاب الدولي الذي لا يرتبط بديانة أو عرق أو ثقافة محددة".

وكان وزير الخارجية السوداني مصطفى عثمان إسماعيل قد أعلن السبت الماضي في تصريحات لقناة الجزيرة أن السودان وضح رأيه في اتهامات أميركية أشارت إلى علاقة بنك الشمال السوداني بأسامة بن لادن المشتبه فيه الرئيسي في تفجيرات نيويورك وواشنطن.

وحذر مجلس الوزراء السوداني الأسرة الدولية من الإرهاب الذي تمارسه إسرائيل ضد الشعب الفلسطيني، واتهم الحكومة الإسرائيلية بقتل الفلسطينيين وتدمير ممتلكاتهم والقيام بأعمال تتعارض مع الاتفاقيات الدولية كافة.

وأشاد مجلس الوزراء أيضا بقرار مجلس الأمن الدولي رفع العقوبات التي كانت مفروضة على السودان منذ عام 1996.

وكان مجلس الأمن الدولي صوت الجمعة الماضية على رفع العقوبات بأغلبية 14 صوتا وامتناع الولايات المتحدة عن التصويت.

المصدر : الفرنسية