جثث عدد من المسلحين
أفادت أنباء صحفية عن مقتل 13 شخصا بينهم 12 من منتسبي الجماعات المسلحة خلال اليومين الماضيين في أعمال عنف شهدتها الجزائر.

وقالت صحيفة الوطن إن ستة من أفراد الجماعات المسلحة قتلوا الخميس الماضي في اشتباك مع أفراد القوات المدنية التابعة للسلطات الجزائرية في ولاية جيجل شرق الجزائر العاصمة. كما قتل أمس مسلحان برصاص قوات الأمن في جبل بهرارة بولاية الجلفة غرب العاصمة.

وفي اليوم ذاته قتل حارس مركز جامعي في هجوم منفصل وقع بولاية الشلف برصاص جماعات مسلحة، كما جرح شخصان آخران في هذه المدينة على يد مجموعة مسلحة هاجمت حفلة وأضرمت النيران في سبع سيارات قبل أن يلوذ أفرادها بالفرار.

وأصيب عسكري بجروح خلال اشتباك مع مجموعة مسلحة في ولاية معسكر التي تبعد مسافة 350 كلم غرب العاصمة. وطبقا لآخر التقارير فإن أكثر من ثلاثين شخصا لقوا حتفهم في أعمال عنف متفرقة في الجزائر منذ الأول من شهر يناير/ كانون الثاني الجاري.

يذكر أن نحو مائة ألف شخص لقوا مصرعهم في أعمال عنف بعد إلغاء الجيش نتائج انتخابات عام 1992 كانت الجبهة الإسلامية للإنقاذ على وشك الفوز فيها. ومازالت أعمال العنف مستمرة رغم إصدار الرئيس عبد العزيز بوتفليقة قانون الوئام المدني الذي منح بموجبه العفو لمن يسلم نفسه من المسلحين خلال ستة أشهر.

المصدر : الفرنسية