قال مسؤول حكومي اليوم إن صادرات العراق النفطية ستستأنف بعد توقف دام أربعة أيام. وأضاف في تصريح لوكالة رويترز أنه سيتم تحميل السفن بالنفط دون أن يحدد موعدا لذلك.

وكانت عمليات تحميل النفط في ميناء البكر العراقي قد علقت طيلة الأيام الأربعة الماضية على الرغم من موافقة الأمم المتحدة على الصيغة السعرية للنفط العراقي المصدر إلى الولايات المتحدة الأميركية والشرق الأقصى. 

في غضون ذلك حذرت صحيفة الثورة الناطقة باسم حزب البعث الحاكم في العراق من فشل الحوار مع الأمم االمتحدة إن لم تأخذ المنظمة الدولية بعين الاعتبار مطلب العراق برفع الحصار عنه.

كوفي أنان
وكان المتحدث باسم الأمم المتحدة فرحان حق قال قبل يومين في نيويورك إن المحادثات المقررة بين الجانبين قد تؤجل للشهر القادم، في حين أعرب الأمين العام للمنظمة الدولية كوفي أنان عن أمله في أن يبدأ الحوار قبل جولته في عدد من دول آسيا وأوروبا والمقرر أن تبدأ في 15 من الشهر الجاري. غير أن العراق لم يرد بعد على اقتراح أنان الذي طالب بأجندة عمل مرنة للمحادثات، الأمر الذي يلقي شكوكا كبيرة على إمكانية إجراء الحوار قبل ذلك الموعد.

وكانت فكرة الحوار مع الأمم المتحدة برزت بعد اجتماع أنان مع عزت إبراهيم نائب الرئيس العراقي على هامش مؤتمر القمة الإسلامي الذي انعقد بالعاصمة القطرية الدوحة في شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

المصدر : رويترز