الجزائر: مقتل أربعين شخصا بينهم 11 جنديا
آخر تحديث: 2001/1/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/10/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/1/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/10/10 هـ

الجزائر: مقتل أربعين شخصا بينهم 11 جنديا

من ضحايا العنف في الجزائر
قتل أحد عشر جنديا جزائريا في كمين نصبه لموكب عسكري مؤلف من ثلاث سيارات. وذكرت صحيفة ليبرتي الناطقة باللغة الفرنسية أن الهجوم وقع  قرب مدينة ثنية الأربعاء بولاية باتنة شرقي العاصمة. ولم تقدم الصحيفة أي معلومات إضافية.

وقالت صحيفة الوطن إن اشتباكات وقعت بين القوات الحكومية والجماعات المسلحة في ولايتي الجلفة وغليزان أودت بحياة ثلاثين شخصا من الجماعات المسلحة. فقد قتلت القوات الحكومية عشرة مسلحين في الجلفة جنوب الجزائر العاصمة, وقتلت عشرين آخرين في ولاية غليزان غرب الجزائر.

وذكرت الصحيفة أن أكثر من ثلاثمائة مدني قتلوا خلال شهر رمضان الذي انتهى في السابع والعشرين من ديسمبر/ كانون أول الماضي. وكانت الصحف وأحزاب المعارضة قد أنحت باللائمة على الحكومة والجيش لفشلهما في قمع عمليات القتل المتواصلة.

وقد تعهد وزير الداخلية الجزائري نور الدين زرهوني بإنهاء العمليات المسلحة بشكل كامل. كما انتقدت الصحف الجزائرية الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لصمته تجاه تصاعد عمليات القتل في الآونة الأخيرة. وكان بوتفليقة قد طرح بعد انتخابه رئيسا للجزائر عام 1998م مشروع الوئام المدني الذي سلم بعده جيش لإنقاذ الإسلامي أسلحته. 

يذكر أن أكثر من مائة ألف شخص قتلوا في الجزائر منذ بداية أعمال العنف عام 1992 إثر إلغاء الانتخابات العامة التي أوشكت الجبهة الإسلامية للإنقاذ على الفوز فيها.

المصدر : رويترز