عرفات يوافق بتحفظ على مقترحات كلينتون
آخر تحديث: 2001/1/3 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/10/9 هـ
اغلاق
خبر عاجل :رويترز: العبادي يقول لتيلرسون إن فصائل الحشد الشعبي هي أمل العراق والمنطقة
آخر تحديث: 2001/1/3 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/10/9 هـ

عرفات يوافق بتحفظ على مقترحات كلينتون

عرفات يغادر بعد انتهاء المحادثات
قال مصدر مقرب من محادثات واشنطن إن الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات أعطى موافقته مع "بعض التحفظات" على مقترحات الرئيس الأميركي بل كلينتون الخاصة بالتسوية النهائية للنزاع الفلسطيني الإسرائيلي.

وأضاف المصدر أن عرفات أبلغ الرئيس كلينتون قبوله للمقترحات الأميركية كأساس للمفاوضات "لكنه في ذات الوقت عبر عن تحفظات عليها". ولم يشر المصدر إلى تلك التحفظات. ومن الموضوعات التي يمكن أن تثير التحفظات الفلسطينية مسألة السيادة على الحرم الشريف وقضية عودة اللاجئين الفلسطينيين التي كانت مقترحات كلينتون قد دعت عرفات إلى عدم المطالبة بها.

ولم يتضح ما إذا كانت محادثات عرفات وكلينتون التي جرت على جولتين، قد تعمقت في حسم الخلافات تمهيدا لاتفاق سلام قبل مغادرة الرئيس الأميركي منصبه في العشرين من الشهر الحالي.

ورفض المتحدث باسم البيت الأبيض جاكي ستيوارت تأكيد أو نفي قبول عرفات للمقترحات، وأشار إلى أن كلينتون أبلغ رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود باراك بتطورات محادثاته مع عرفات. وأشار ستيوارت إلى أن عرفات وافق أثناء محادثاته مع كلينتون على زيادة جهوده لوقف العنف بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وأكد مسؤول أميركي آخر أن الولايات المتحدة قد تجري مشاورات مع حكومات أخرى في الشرق الأوسط، دون أن يسميها، قبل أن تقرر المضي قدما في عملية السلام خلال الفترة المتبقية من ولاية كلينتون.

وقال عرفات قبل مغادرته واشنطن عائدا إلى الشرق الأوسط "إن من المهم دفع مسيرة السلام إلى الأمام".

ومن شأن أنباء موافقة عرفات على المقترحات الأميركية أن تثير التضارب مع تصريحات لمسؤولين فلسطينيين كبار اعتبروا المقترحات الأميركية غير مقبولة ويجب أن تغير.

فقد أعلن وزير التعاون الدولي الفلسطيني نبيل شعث أن الموقف الفلسطيني من خطة كلينتون للتوصل إلى اتفاق سلام نهائي بين الفلسطينيين والإسرائيليين سيعلن بعد اجتماع وزراء الخارجية العرب الذي سيشارك فيه عرفات المقرر غدا في القاهرة.

وقالت مصادر فلسطينية في واشنطن إن عرفات ركز أثناء لقائه كلينتون على موضوعي السيادة على القدس ومصير اللاجئين الفلسطينيين. وقال حسن عبد الرحمن ممثل منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن إن الاجتماع كان مفيدا وإن مناقشات أخرى ستتواصل.

يذكر أن المقترحات الأميركية تنص على قيام دولة فلسطينية فوق 95% من الضفة الغربية وكامل قطاع غزة وعلى منح الفلسطينيين سيادة على الأحياء العربية في القدس الشرقية والحرم القدسي. وتطالب هذه المقترحات عرفات في المقابل بالتخلي عن حق أكثر من أربعة ملايين لاجئ فلسطيني في العودة إلى ديارهم.

اتصالات أولبرايت

مادلين أولبرايت
وفي السياق ذاته قال المتحدث باسم الخارجية الأميركية ريتشارد باوتشر إن وزيرة الخارجية الأميركية أجرت 35 اتصالا هاتفيا في عطلة الأعياد مع نظراء لها تمحورت في مجملها حول الوضع في الشرق الأوسط والجهود الأميركية للتوصل إلى اتفاق سلام.

وأوضح باوتشر أن الوزيرة أمضت العطلة في الاتصال بمسؤول الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا، وبوزراء خارجية كل من مصر والسعودية وتونس ولبنان وتركيا وألمانيا وإسرائيل، وبرئيس الوزراء اللبناني رفيق الحريري والأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان.

مواجهات
وذكرت مصادر أمنية فلسطينية أن الدبابات الإسرائيلية في غزة قصفت في ساعات الليل قاعدة تابعة للقوة 17 المكلفة بحماية عرفات، وأوضحت أن شرطيا فلسطينيا أصيب جراء القصف. وقالت قوات الاحتلال إن دباباتها قصفت موقع الشرطة الفلسطينية وزعمت أن القصف جاء عقب تعرضها لنيران مسلحين.

وأصيب إسرائيليان أحدهما في حالة خطرة في ساعة متأخرة من مساء أمس جراء هجوم نفذه مسلحون فلسطينيون قرب الخط الفاصل بين إسرائيل والضفة الغربية.

حملة اغتيالات إسرائيلية
وفي تل أبيب أعلن نائب وزير الدفاع الإسرائيلي أفرايم سنيه أن الحكومة ستواصل حملة اغتيالات في صفوف المسؤولين الفلسطينيين، وقال للإذاعة العسكرية "سنواصل ضرب كل المتورطين في عمليات إرهابية أو في الإعداد لاعتداءات".

وأضاف سنيه أن "تسلم منصب في السلطة الفلسطينية لا يعطي حصانة لأحد". وكانت قوات الاحتلال قتلت قبل يومين الدكتور ثابت ثابت وهو مدير في وزارة الصحة الفلسطينية.

المصدر : وكالات